تطوير المهارات

خطوات اتخاذ القرار (مع مثال)

خطوات اتخاذ القرار هي سلسلة من الخطوات المنهجيّة، والتي يتبّعها الفرد أو الجماعة لتحليل الوضع، وتقييم الخيارات المتاحة، واختيار الخِيار الأفضل بناءً على المعلومات المتاحة والأهداف المرجوة.

عند الحديث عن خطوات اتخاذ القرار، فإنّ أول ما يخطر بالبال هو العمليّة التفكيريّة التي يتّبعها الفرد أو المجموعة من أجل تحليل المعلومات المُتاحة واتخاذ القرار الصحيح.

تتجلّى خطوات اتخاذ القرار في: تحديد المشكلة، جمع المعلومات اللازمة، تحليل المعلومات، تقييم الخيارات المتاحة، اختيار الخِيار الأمثل من بينها، اتخاذ القرار النهائي، تنفيذ القرار المختار، مراقبة النتائج.

يهدف الالتزام بهذه الخطوات إلى تحسين جودة القرارات التي يتمّ اتخاذها، وتقليل المخاطر والأخطاء الناجمة عن اتخاذ القرارات العشوائية و غير المدروسة…

يُمكن أن تستخدم هذه الخطوات في مجالات مختلفة، مثل: السياسة والحكومة، والأعمال التجارية، والتعليم، والعلاقات الشخصية…

تتطلّب عمليّة اتخاذ القرارات الصائبة ثلة من المهارات:

يُمكن تلخيص خطوات اتخاذ القرار على النحو الآتي: تبدأ عمليّة اتخاذ القرار ب تحديد المشكلة أو الهدف المطلوب تحقيقه، ثم تليها مرحلة جمع المعلومات اللازمة المتعلّقة بالموضوع. ثم تأتي مرحلة تحليل المعلومات وتقييمها لفهم الوضع على نحو أفضل، بعدها تأتي مرحلة تقييم الخيارات المُتاحة لحل المشكلة. بعد ذلك، يتم اختيار الخِيار الأمثل الذي يُعدّ الأكثر فعاليّة لتحقيق الهدف المنشود. بعد اختيار الخِيار المناسب، يتمّ تنفيذه. في الأخير، يتمّ مراقبة النتائج المحصّل عليها بعد القرار المتخذ وتقييمها لضمان تحقيق الأهداف المرجوة، مع إجراء التعديلات اللازمة إذا اقتضت الحاجة.

يُمكن لهذه الخطوات أن تُساعد على اتخاذ القرارات الصائبة، وتقليل احتمالات حدوث الأخطاء أو ما لا يُحمد عقباه.

خطوات اتخاذ القرار

ما هي خطوات اتخاذ القرار؟
تضمّ خطوات اتخاذ القرار: تحديد المشكلة، وجمع المعلومات اللازمة، وتحليل المعلومات، وتقييم الخيارات المتاحة، واختيار الخِيار الأمثل من بينها، واتخاذ القرار النهائي، وتنفيذ القرار المختار، ومراقبة النتائج.

تحديد المشكلة

تُعدّ مرحلة تحديد المشكلة أول مرحلة وخطوة أساسية في عملية اتخاذ القرار.

في هذه المرحلة، يتمّ تحديد وتحليل المشكلة التي تستدعي اتخاذ القرار. يتطلّب ذلك فهم جيّد للوضع وتحديد الأهداف المطلوب تحقيقها أو المشاكل التي تحتاج إلى حلّ.

في الحقيقة، تُمهد خطوة تحديد المشكلة الطريق للخطوات اللاحقة في عملية اتخاذ القرار، ما يجعل القرارات الناتجة أكثر فعالية في تحقيق الأهداف المنشودة.

جمع المعلومات اللازمة

عندما نرغب في اتخاذ قرار مّا، فلا بد لنا أن نجمع المعلومات اللازمة لضمان اتخاذ قرار مدروس وصائب.

هذه المعلومات تشتمل على كل ما يتعلّق بالموضوع، بما في ذلك: البيانات الكَمّيَّة والنوعية، والتجارب السابقة، والآراء والخبرات المختلفة.

يُساعد جمع المعلومات في فهم الوضع على نحو أفضل وتحليل العوامل المؤثرة، ما يُمكّننا من اتخاذ قرار مستنير ومبني على أسس قوية.

تحليل المعلومات

بعد جمع المعلومات، تأتي مرحلة تحليل المعلومات المحصّل عليها. في هذه المرحلة، يتمّ استخدام الأدوات والتقنيات المناسبة لتحليل المعلومات بشكل شامل ومنطقي.

يهدف التحليل إلى فهم العلاقات بين البيانات المُختلفة وتحديد العوامل الرئيسة والتي قد تؤثر في القرار.

يُمكن أن يشتمل التحليل أيضًا على تقدير المخاطر والتوقّعات وتقديم الاستنتاجات اللازمة لتوجيه اتخاذ القرار بدقة وفعالية.

تقييم الخيارات المتاحة

بعد تحليل المعطيات، يأتي دور تقييم الخيارات المتاحة. في هذه المرحلة، يتم فحص كل خِيار محتمل بعناية وتقييمه بناءً على المعلومات المتاحة والتحليل السابق.

يتضمّن ذلك تقييم المزايا والعيوب لكل خِيار، وتحديد مدى ملاءمته لتحقيق الأهداف المرجوة ومدى موافقته للقيّم والمبادئ المهمة.

اختيار الخِيار الأمثل من بينها

بعد عملية تقييم الخيارات المتاحة، نقوم بتحديد واختيار الخِيار الذي يُعدّ الأفضل بناءً على المعايير والمعلومات المتاحة. يتم اختيار هذا الخِيار بناءً على مدى توافقه مع الأهداف المرغوبة، ومدى موافقته للقيم والمبادئ المهمة، وتقدير مدى نجاحه في حل المشكلة أو تحقيق الهدف المنشود.

زيادة على ذلك، يُمكن أن يتمّ اختيار الخِيار الأفضل استنادًا إلى تقييم المخاطر والفرص المرتبطة بكل خِيار.

تأخذ هذه العملية بعين الاعتبار أيضًا الظروف والموارد المتاحة والزمن والقدرة على التنفيذ.

اتخاذ القرار النهائي

بعد اختيار الخِيار الأفضل، يأتي الدور على اتخاذ القرار النهائي. في هذه المرحلة، يتمّ اتخاذ القرار بشكل رسمي ونهائي بناءً على الخِيار المُختار بعد التقييم والتحليل.

يجب أن يكون القرار النهائي واضحًا ودقيقًا، ويجب أن يتمّ اتخاذه بمسؤولية وبناءً على المعرفة والمعايير المعتمدة. يجب أن يتمّ إعلان القرار النهائي على الوجه المناسب لجميع الأطراف المعنيّة بالأمر، ويجب أن يتمّ توثيقه وتوزيعه بشكل صحيح لضمان تنفيذه بفعالية.

تنفيذ القرار المختار

بعد اتخاذ القرار، تأتي مرحلة التنفيذ. في هذه المرحلة، يتمّ تحويل القرارات من الفكرة إلى العمل الفعلي.

يتضمّن ذلك تخصيص الموارد اللازمة، وتحديد الجدول الزمني للتنفيذ، وتعيين المسؤوليات وتوزيع الأدوار، وتطبيق الخُطط اللازمة.

يجب أن تتمّ هذه الخطوات بعناية وبشكل مدروس لضمان تنفيذ القرار بكفاءة.

مراقبة النتائج

في المرحلة الأخيرة، أي مرحلة مراقبة النتائج، يتمّ تقييم النتائج التي تمّ الوصول إليها بعد تنفيذ القرار.

يتضمّن ذلك فحص مدى تحقيق الأهداف المرجوة ومُراقبة النتائج المحقّقة. إذا كانت النتائج تُجاري التوقعات والأهداف المحدّدة في مرحلة اتخاذ القرار، فإن ذلك يُعدّ إشارة إيجابيّة على نجاح القرار.

أمّا إذا كانت النتائج غير مرضيّة أو لم تُحقّق الأهداف المرجوة، فقد تكون هناك حاجة لإجراء تعديلات أو تصحيحات على القرار أو الخُطط الخاصة بالتنفيذ لتحسين النتائج في المستقبل.

خطوات اتخاذ القرار مع مثال

طبقًا للخطوات ال 8 في عمليّة اتخاذ القرار، لنفترض أنّك تُفكّر في شراء سيارة جديدة.

  1. تحديد المشكلة: المشكلة هي حاجتك إلى وسيلة نقل جديدة لتلبيّة احتياجاتك اليوميّة.
  2. جمع المعلومات اللازمة: تجمع المعلومات حول أنواع السيارات المتاحة، وميزاتها، وأسعارها، وتقييمات المستخدمين، وتكاليف الصيانة.
  3. تحليل المعلومات: تُحلّل المعلومات التي جمعتها لتتعّرف إلى أفضل الخيارات المتاحة والتي تتناسب مع احتياجاتك وميزانيتك.
  4. تقييم الخيارات المتاحة: تقوم بتقييم كل خِيار بناءً على المعايير التي حددتها مثل السعر، والأداء، والموثوقية.
  5. اختيار الخِيار الأمثل من بينها: بناءً على التقييم، تُقرّر اختيار السيارة التي تتناسب مع متطلباتك وتتناسب مع ميزانيتك.
  6. اتخاذ القرار النهائي: تُقرّر شراء السيارة التي اخترتها بناءً على البيانات والتقييم السابق.
  7. تنفيذ القرار المختار: تشري السيارة وتتخذ الخطوات اللازمة لتنفيذ القرار.
  8. مراقبة النتائج: في هده المرحلة، تُقيّم أداء السيارة ورضاك عنها بعد مدّة من الاستخدام. إذا لاحظت أيّة مشكلات أو عيوب في السيارة، فقد تُقرّر اتخاذ إجراءات تصحيحية، مثل إصلاح العيوب أو التواصل مع الوكيل أو الشركة المصنّعة لطلب الدعم الفني.

أهمية اتخاذ القرار

تكمن أهمية اتخاذ القرار في توجيه الأفراد والمؤسسات نحو تحقيق أهدافهم وتطلعاتهم بطريقة فعّالة ومنظّمة.

فضلًا على ذلك، يسهم اتخاذ القرار في تحسين الأداء والكفاءة في جميع المجالات.

كما يُعزّز اتخاذ القرار الصحيح عن طريق فهم الوضع بشكل أعمق. وعلى هذا، يُعدّ اتخاذ القرار بمنزلة العمليّة الأساسيّة التي تساعد على تحقيق النجاح الفردي والجماعي في مختلف المجالات الحياتية والمهنية.

مهارات اتخاذ القرار

مهارات اتخاذ القرار هي مجموعة من القُدرات والمهارات التي يمتلكها الفرد لتمكينه من اتخاذ قرارات صائبة. تشتمل هذه المهارات على القٌدرة على تحديد المشكلة، وجمع المعلومات الضرورية، وتحليلها بشكل منطقي، وتقييم الخيارات المتاحة، واختيار الخِيار الأمثل، واتخاذ القرار النهائي، وتنفيذه بكفاءة، ومراقبة النتائج والتكيّف مع التغييرات إذا لزم الأمر.

  1. الإبداع
  2. حل المشكلات
  3. العمل الجماعي
  4. إدارة الوقت
  5. الذكاء العاطفي
  6. التعاون
  7. التفكير المنطقي
  8. التفكير الناقد
  9. التفكير التحليلي
  10. مهارة التواصل
  11. مهارة الاستماع بانتباه
  12. المرونة

خلاصة القول

 تٌعدّ عمليّة اتخاذ القرار عمليّة حيوية في الحياة الشخصية والمهنية، ولتحقيق النجاح في هذه العمليّة، ينبغي لكم اتباع خطوات معيّنة.

باختصار، تشتمل خطوات اتخاذ القرار على: تحديد المشكلة، وجمع المعلومات اللازمة، وتحليل المعلومات، وتقييم الخيارات المتاحة، واختيار الخِيار الأمثل من بينها، واتخاذ القرار النهائي، وتنفيذ القرار المختار، ومراقبة النتائج.

باستخدام هذه الخطوات، يُمكن للفرد اتخاذ القرارات بكل ثقة وفعاليّة، وتحقيق النجاح في الحياة الشخصية والمهنية.

يستطيع الإنسان أن يُحسّن ويُطور مهاراته الخاصة، خصوصًا عمليّة اتخاذ القرار، عن طريق اكتساب وتطوير المهارات التالية: الإبداع، حل المشكلات، العمل الجماعي، إدارة الوقت، الذكاء العاطفي، التعاون، التفكير المنطقي، التفكير الناقد، التفكير التحليلي، مهارة التواصل، مهارة الاستماع بانتباه، والمرونة.

El Gouzi Talks

El Gouzi (بالعربية : الڭوزي)، كاتب مغربي: * حاصل على درجة الماجستير في الديداكتيك واللغة والآداب الفرنسية. * أشارك اهتماماتي وتجاربي الشخصية مع القرّاء… * شغوف بالقراءة والتعلّم المستمر. * أسعى دائمًا لاكتساب المعرفة وتحسين مهاراتي الشخصية. * أعدّ الإنترنت وسيلةً للتواصل والتعبير عن اهتماماتي وآرائي.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من El Gouzi Talks

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading