تطوير المهارات

فوائد القراءة: اكتشف 9 فوائد مدهشة تجعلك مدمنًا على الكتب!

فوائد القراءة لا تُعدّ ولا تُعصى، لذا في هذه المقالة سوف نُقدّم لكم أهم فوائدها.

القراءة ليست مجرد هِواية أو نشاط ترفيهي، بل عملية تثقيفية تمتد لتشمل جوانب مُتعدّدة. تنوّعت الدراسات والبحوث في فوائد القراءة، وأكّدت نتائجها على أهمية هذه العادة في تحسين الصحة العقلية والجسدية للفرد، إضافةً إلى تطوير مهاراته وقدراته الذهنية.

تتنوّع فوائد القراءة بشكل كبير، وتشتمل على اكتساب المعرفة والتثقيف، وتمرين الدماغ ورفع مستوى التركيز والانتباه، وتقوية الذاكرة وتنمية المهارات اللغوية والتواصلية. كما تُعدّ وسيلة فعّالة للترفيه والتنفيس عن الهموم وتقليل مستويات التوتر والقلق.

لذا، ينبغي لكل فرد أن يُدرك أهمية القراءة وأن يجعلها جزءًا من روتينه اليومي، لأنّها ليست مجرّد عادة بل هي أداة حيوية لنموه الشخصي وتطوّره الذهني والعاطفي.

فوائد القراءة

تمنح القراءة الفرد عدّة فوائد، من بينها: اكتساب المعرفة وتمرين الدماغ ورفع التركيز أو التفكير بتركيز، وتقوية الذاكرة، والترفيه عن القارئ أو التنفيس عن الهموم، وزيادة القدرة على التعاطف وتنمية مهارات التواصل، وخفض مستوى التوتر والقلق، والعناية بالصحة النفسية.

اكتساب المعرفة

من الأمور التي لا يُمكن لأيّ أحد في هذا العالم أن ينكرها أو يخالفها لأيّ سبب من الأسباب هي أنّ اكتساب المعرفة، هي أساس القراءة.

ولا يمكن أن نطوّر لغتنا أو معرفتنا في مجال من المجالات من غير قراءة يومية…

بعض الناس يظنون أنّ مشاهدة الفيديوهات على اليوتيوب أو غيرها، يغنيه عن القراءة، لكن هذا الادعاء لا يغني ولا يسمن من جوع…

على سبيل المثال، عندما تشاهد فيديو على اليوتيوب، في أغلب الأحيان، صانع المحتوى يكون غير متخصّص في المجال الذي يتكلم فيه ممّا يجعله يمرّر تارَة مغالطات وتارة أخرى أخطاء فادحة.

أمّا إذا قرأت كتابًا، فأنت تقرأ كتابًا لكاتب أو مؤلف متخصّص في مجاله، ممّا يمنحك معلومات غزيرة في الموضوع أو المجال الشغوف به.

بفضل الكتب، يمكن تتعلم أي شيء يخطر ببالك، إذا سألت أيّ شخص مثقف وناجح في هذا العالم: كيف تعلمت وكيف طوّرت مهاراتك الخاصة؟ فسيقول لك: إنّي أقرأ.

تمرين الدماغ

هل كنت تعرف أنّ تأثير القراءة على الدماغ شبيه بتأثير التمارين الرياضية على الجسم. ولا تقتصر فوائد القراءة على تنشيط الدماغ فحسب، بل تتجاوز ذلك إلى تحسين الذاكرة، وتعزيز التركيز والانتباه، وتطوير مهارات التفكير الناقد والتحليلي.

كثيرًا من البحوث في هذا المجال، بيّنت أنّ القراءة تُنشّط الدماغ، هذا يعني أنّه كلّما قرأت، زادت قُدراتك الفكرية ووسّعت معرفتك، والعكس بالعكس.

في الحقيقة، القراءة للدماغ كحمل الأثقال للعضلات، إذا أردت أن تُقوّي عضلاتك، فاذهب إلى بَهْو الرياضة، وإذا كنت ترغب في تقويّة عقلك، فاقرأ كل يوم على الأقل صفحة من كتاب.

الشخص الذي لا يقرأ كل يوم، تتراجع قدراته الفكرية مع مرور الزمن، الشيء نفسه، يحدث للشخص الذي لا يمرّن عضلاته كل يوم، فعضلاته سوف تضمر مع الوقت.

رفع التركيز أو التفكير بتركيز

تُساعد القراءة على رفع مستوى التركيز وعدم التشتت لأنّ عند القراءة على الدماغ حفظ بعض المعلومات لفهم الأحداث المقبلة، خاصةً عند قراءة القصص.

إذا أردت أن تفهم كل ما تقرأه بسهولة، فينبغي لك أن تُركّز، وإذا أردت أن تُركّز، فعليك بالمزيد من القراءة، لأنّه كلّما قرأت، زاد معدل تركيزك و ذكاءك.

في حقيقة الأمر، يُساعد التركيز على النجاح الشخصي والمهني. لذلك، اقرأ ولا تضجر، لأنّ القراءة غذاء العقل. 

تقوية الذاكرة

تُعدّ تقوية الذاكرة من أهم فوائد القراءة. عندما نقرأ رواية مّا، على سبيل المثال لا الحصر، فينبغي لنا حفظ كم هائل من المعلومات والشخصيّات والأحداث و العَلاقة بينهما.

إذا أردت أن تُقوّي ذاكرتك، فعليك أن تقرأ كل يوم. هذا الأمر، سوف يُساعدك على التعلّم واسترجاع المعلومات عندما تكون في حاجة ماسة إليها بطريقة ناجعة.

الترفيه عن القارئ أو التنفيس عن الهموم

أغلب الناس حول العالم، عندما يرغبون في الترفيه عن أنفسهم، يقرؤون الكتب، لأنّ بعض الكتب، إذا بدأت في قرأتها لن تستطيع أن تضعها من يديك، لأنّ الكُتّاب يعرفون كيفيّة شد انتباه القارئ ويمنحونه جُرعات من التشويق من صفحة إلى صفحة خلال عمليّة القراءة.

إذا أردت جُرعات من التشويق، ينبغي لك قراءة الروايات بكافّة أنواعها، خُصوصًا الروايات المكتوبة بلغة سلسة والابتعاد عن الروايات المكتوبة بلغة مزينّة، لأنّ في أغلب الأحيان، تُناقش مواضيع غير مفيدة إطلاقًا.

ممّا سبق يُمكن القول إنّ القراءة مُمتعة ومفيدة في آن واحد وتُبعدنا قليلًا عن الهواتف الذكّية التي أدمن عليها الكبير قبل الصغير.

إضافة إلى ذلك، فالقراءة لا تُكلّف مبلغًا كبيرًا من المال، ويُمكن القيام بها في أيّ مكان وزمان، سواءً على متن الطائرة أو السفينة أو على متن القطار، أو غيرها من وسائل النقل المُتوفرة في عصرنا الحالي.

زيادة القُدرة على التعاطف

كما قلنا آنفا، للقراءة عدّة فوائد ومن أرقاها، هو زيادة قُدرتنا على التعاطف مع الناس من حولنا وفهم ما يمرون به.

يُمكن للتعاطف مع الآخرين أن يُحسّن العلاقات الاجتماعية ويُقوّيها، لأنّه عندما نتعاطف مع الناس، يشعرون بأنّ الآخرين يهتمون بهم، ما ينعكس إيجابًا على حياتهم و على صحتهم النفسية.

 تنمية مهارات التواصل

القدرة على التواصل مع الناس بفعالية هي مهارة لا غنى عنها لا سيما في العلاقات الاجتماعية.

يُمكن تطوير هذه المهارة عن طريق القراءة والمطالعة، لأنّ القراءة تُغني الرصيد المعجمي للقارئ وتُحسّن أسلوبه في الكتابة والتعبير عن أحاسيسه وأفكاره ورغباته ببلاغة.

عندما نقرأ كتبا مكتوبة بشكل جيّد وبأسلوب أدبي قويّ، نُصبح متحدثين جيدين من غير وعي منّا، ونستخدم الكلمات في محلّها، وبطريقة دقيقة، ونصف ما حدث لنا أو غيرها من الأمور بالتفصيل، هذه القُدرة تُساعدنا على تنميّة مهاراتنا الإقناعية والنجاح سواءً في حياتنا الشخصية أو حياتنا المهنية.

 خفض مستوى التوتر والقلق

يُعدّ خفض مستويات التوتر والقلق من أهم فوائد القراءة.

وفقا لعدّة دراسات، تُساعد القراءة على خفض ضغط الدَّم ودقات القلب ومشاعر الحزن.

زيادةً على ذلك، خفض مستويات القلق والإجهاد كما يفعل المشي أو احتساء كوب من الشاي أو القهوة من غير سكر أو باستعمال العسل الخالص فيه.

في المرة القادمة، عندما تشعر بالقلق أو التوتر، فتذكر أنّ القراءة هي علاجك المجاني.

العناية بالصحة النفسية

القراءة لا تُغني الرصيد المعرفي فقط، بل تمتد فوائدها إلى الصحة النفسية.

في حقيقة الأمر، تُساعد القراءة خصوصًا قراءة كتب التنمية الذاتية على التقليل من الاكتئاب واضطرابات المِزَاج وعلى تبني تفكير إيجابي.

في المرة القادمة، إذا شعرت أنّ حالتك النفسية تتدهور بسبب مقارنة نفسك بالآخرين على وسائل التواصل الاجتماعي، فأنصحك بقراءة كتب تنمية الذات أو كتبا تُعجبك.

خلاصة القول، القراءة مفيدة للغاية، لأنّها ترفع التركيز وتُقوّي الذاكرة وتجعلنا أشخاصًا متعاطفين، وتُنمّي مهاراتنا التواصليّة.

إضافةً إلى ذلك، للقراءة فوائد أخرى، بما في ذلك: خفض مستويات القلق والتوتر وتحسين الصحة النفسية، وتُساعدنا كذلك على تعلّم أشياء جديدة لعلّنا كنّا نجهلها فيمَا مضى، وعلى النجاح سواءً في الحياة الشخصية أو الحياة المهنية.

فوائد القراءة صباحًا

تُعَدُّ القراءة من العادات الحميدة التي يُمكن تبنيها صباحًا لتحقيق الكثير من الفوائد الصحية والعقلية، بما في ذلك:

  1. تُحفّز القراءة صباحًا الإبداع والتخيّل.
  2. تمنح القراءة صباحًا سببا للاستيقاظ.
  3. تُفيد القراءة صباحًا في العناية بالذات.

تُشير الدراسات إلى أنّ القراءة صباحًا يُمكن أن تكون فعّالة في تنشيط الدماغ وتحفيزه على الاستيقاظ، والتحرّك، والتفكير بإيجابية، ونشاط.

كما تٌساعد على تحفيز الإبداع والتخيّل، حيث يُمكن للكلمات والأفكار التي يقرأها الفرد أن تُحفّزه على التفكير خارج الصندوق وتطوير الإبداع والابتكار.

لا يقتصر الأمر على ذلك، فالقراءة صباحًا يُمكن أن تُخفّف من القلق والتوتر، وتُساعد الفرد على التحضير لبدء يومه بنشاط وحيويّة، وتُحسّن مزاجه وترفع مستوى طاقته.

إضافة إلى ذلك، يُمكن للقراءة صباحًا أن تُفيد الفرد في العناية بالذات، حيث يُمكن للكتب والمقالات التي يقرأها أن تحتوي على نصائح ومعلومات عن الصحّة والعافيّة والعناية بالجسم والعقل، و تُساعد الفرد على اتباع عادات صحيّة.

خلاصة القول

ممّا سبق، يتبين أنّ القراءة نشاط صحيّ وضروري لكل فرد، لأنّها تُساعدنا على اكتساب المعرفة، ما ينعكس إيجابًا على الثقة بالنفس وتقدير الذات.

تُساعد القراءة على تحسين المهارات اللغوية والمهارات الناعمة وتقويّة شخصيّة الفرد من أجل مواجهة تذبذبات الحياة.

أسئلة طرحها الآخرون

ما فائدة القراءة في حياة الإنسان؟

القراءة مفيدة في حياة الإنسان، لأنّها تساعده على التركيز وتقويّة ذاكرته وتنمية مهاراته التواصليّة وخفض القلق لديه وتحسين صحته النفسية.

كيف تؤثر القراءة في شخصية الإنسان؟

تؤثر القراءة إلى حد بعيد في شخصية الإنسان، وتساعده على تنمية الذات، وتطوير الإبداع، والتفكير الناقد، والإيجابي. فعندما يقرأ الإنسان، يتعرف إلى ثقافات ومفاهيم جديدة كان يجهلها من قبل، وتفتح له آفاقًا جديدة، ويتعلم كيفية التعامل مع الصعوبات والتحديات بصورة إيجابية.

كيف تؤثر القراءة على العقل؟

تؤثر القراءة بصورة إيجابيّة على العقل والذهن بعدّة طرق، ومن أهمها: تحسين الذاكرة، تعزيز التركيز والانتباه، تحسين المرونة العقلية، تقليل مستويات التوتر والقلق، وتأخير تراجع القدرات العقلية…

هل القراءة تزيد معدل الذكاء؟

هناك بعض البحوث التي تشير إلى أنّ القراءة يمكن أن تزيد من معدل الذكاء، وذلك لأنّ القراءة تحفّز الدماغ وتعزّز النشاط العقلي. وتشير الدراسات إلى أنّ الأطفال الذين يباشرون القراءة منذ صغرهم، يحققون أفضل نتائج في اختبارات الذكاء والقدرات العقلية، ويتمتعون بمستوى أعلى من التفكير الناقد والإبداعي.

ما هي فوائد القراءة للمجتمع؟

توفر القراءة العديد من الفوائد للمجتمع بصورة عامة، ومن أهمها: تعزيز التعليم والتعلّم، تعزيز الذكاء والإبداع، تعزيز الثقافة والتسامح، تقليل مستويات الجهل والفقر، تحسين الصحة العقلية…

لماذا يجب أن نقرأ الكتب؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل القراءة ضرورية وذات أهمية في حياتنا، فالكتب هي مصدر هام للمعرفة والإلهام والترفيه. ومن بين الدوافع التي تجعل القراءة لازمة، نذكر: اكتساب المعرفة، تحسين المهارات اللغوية، تنمية الذات، الترفيه، الإلهام، التعرف إلى ثقافات جديدة…

El Gouzi Talks

El Gouzi (بالعربية : الڭوزي)، كاتب مغربي: * حاصل على درجة الماجستير في الديداكتيك واللغة والآداب الفرنسية. * أشارك اهتماماتي وتجاربي الشخصية مع القرّاء… * شغوف بالقراءة والتعلّم المستمر. * أسعى دائمًا لاكتساب المعرفة وتحسين مهاراتي الشخصية. * أعدّ الإنترنت وسيلةً للتواصل والتعبير عن اهتماماتي وآرائي.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من El Gouzi Talks

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading