تطوير المهارات

المهارات الشخصية : كل ما ينبغي لك معرفته بخصوصها

المهارات الشخصية هي مجموعة من السمات الشخصيّة والقٌدرات والخصائص التي يمتلكها الفرد والتي تساعده على تحسين أدائه سواءً في حياته الشخصية أو المهنية.

تلعب هذه المهارات دورًا مهمًا في تحقيق النجاح والتميّز في عدّة مجالات. ومن بين المهارات الشخصية الهامة التي يُمكن أن يمتلكها الفرد: التواصل (Communication)والذكاء العاطفي (Emotional intelligence) والقيادة (Leadership) وحل المشكلات (Problem-solving) والإبداع (Creativity) والتواصل الشخصي (Interpersonal communication)وإدارة الوقت (Time management) والتنظيم (Organization)والقدرة على التكيّف (Adaptability) واتخاذ القرار (Decision-making)والعمل ضمن فريق أو العمل الجماعي (Teamwork)والإنصات الفعال (Active listening) وإدارة المشاريع (Project management) والتفكير الناقد أو النقدي (Critical thinking)والإدارة (Management) وحل النزاعات (Conflict resolution) والكتابة (Writing)والصبر (Patience)والتعاون (Collaboration) والتفاوض (Negotiation)والحافز (Motivation) والتعاطف (Empathy) والمرونة (Flexibility)والاهتمام بالتفاصيل (Attention to detail)…

في هذه المقالة الشيّقة، سنأخذكم في جولة مثيرة لاستكشاف عالم المهارات الشخصية، وسنقدّم لكم باقة رائعة من تلك المهارات ونشرحها بشكل وافٍ وممتع، دون أيّ تعقيد غير ضروري. سنجعلكم تلمسون أهميّة كل مهارة وكيفيّة تطويرها لتحقيق النجاح سواءً في حياتكم الشخصية أو في حياتكم المهنية.

ما هي المهارات الشخصية

تضمّ المهارات الشخصية : التواصل (Communication) و الذكاء العاطفي (Emotional intelligence) والقيادة (Leadership) وحل المشكلات (Problem-solving) والإبداع (Creativity)…

التواصل (Communication)

ما هو التواصل؟

بكلمات بسيطة، يُعدّ التواصل من المهارات الشخصية، والذي يتمثل في نقل الكلام أو المعلومات من مكان إلى آخر أو من شخص إلى آخر، أو من مجموعة إلى أخرى…

تضمّ كل عمليّة تواصل على الأقل مرسلًا ورسالة ومستقبلًا، قد يبدو هذا بسيطًا أول وهلة، لكن في حقيقة الأمر التواصل موضوع متفرع. لماذا؟

لأنّ في عملية توصيل الرسالة قد يتأثر التواصل بعدّة أمور أو أشياء، بما في ذلك: المشاعر والاختلافات الثقافية والفوارق المعرفية ووسيلة إيصال الرسالة أو المكان …

لذلك، فمهارات التواصل الفعال  مطلوبة لدرجة كبرة من طرف أرباب الأعمال والشركات حول العالم بأكمله …

في بيئة العمل، ينبغي للتواصل بين المستخدمين أو الموظفين أن يكون واضحًا وغير غامض لتفاد أيّ خصومة محتملة.

تعريف التواصل

التواصل هو نقل أو تبادل المعلومات بين شخصين أو أكثر عن طريق الكلام أو الكتابة أو أيّة وسيلة تواصل أخرى، أمّا التواصل الفعال فهو نقل أو مشاركة الأفكار أو الأحاسيس كما يجب…

قد يبدو لكم التعريف بسيطًا لكن في حقيقة الأمر، التواصل أكثر من توصيل المعلومات، بل يشتمل التواصل أيضًا على نقل الأفكار والمشاعر والعواطف…

عناصر التواصل

يتألف التواصل من 3 عناصر: المرسل والرسالة والمستقبل.

يقوم المرسل بترميز الرسالة عادةً في كلمات أو جمل أو باستخدام التواصل غير اللفظي (لغة الجسد أو الإيماءات) في حين يقوم المستقبل بفك رمز الرسالة واستيعاب المعنى المرسل سواءً كانت صوتيّة أو محررة أو مصوّرة، وذلك باستغلال المعرفة السالفة والخبرة اللغوية والثقافية التي ينعم بها مستقبل الرسالة.

في عملية التواصل، قد يكون أكثر من مستقبل وهنا تختبئ صعوبة التواصل، لأنّه كلما زاد عدد المستقبلين يتمّ تفسير الرسالة بعدّة طُرق، ما قد يؤدي إلى رداءة فهم الرسالة ووقوع خلافات …

لذلك، إذا شئتم أن تتجنبوا سوء التأويلات، فعليكم التحدث بوضوح وعدم استخدام كلمات عسيرة أو فريدة مع اعتبار الاختلافات الثقافية والفكريّة بين المستقبلين …

على سبيل المثال، لا يمكن أن نشرح كلمة سياسة لشخص غير متعلم باستخدام الكلمات المضبوطة أو مصطلحات فنية وتقنية. بل، علينا استخدام كلمات يعرفها ونضرب له أمثالًا من حياته الشخصية.

في التواصل المباشر أو وجها لوجه، فكل طرف يعلب دورا على التناوب تارَة مستقبلًا وتارَة مرسلًا، وفي التواصل المباشر تلعب لغة الجسد دورا هاما في إيصال واستقبال الرسالة واستيعاب مضمونها.

الذكاء العاطفي (Emotional intelligence)

ما هو الذكاء العاطفي؟

الذكاء العاطفي هو القدرة على إدراك وإدارة عواطفك الخاصّة ومعرفة كيف يُمكنها أن تُؤثّر في الناس المحيطين بك.

تَمَّ صوغ مصطلح “الذكاء العاطفي” أول مرة في عام 1990 من قبل الباحثين جون ماير وبيتر سالوفي في مقالهما “الذكاء العاطفي” الذي نُشر في مجلة “الخيال والإدراك والشخصية”.

لكن، تَمَّ إشهار هذا التعبير في وقت لاحق من قبل السيكولوجي دانيال جولمان في كتابه “الذكاء العاطفي: لماذا يمكن أن يكون أهم من الذكاء العادي؟” الذي نُشر في عام 1995.

أصبح اليوم من اللازم على أيّ شخص أن يُنمي مهاراته الناعمة ولا سيما الذكاء العاطفي. فمهارات الذكاء العاطفي تعاون على بناء علاقات اجتماعيّة قويّة وصحيّة، وتساعد على التفاعل على نحو فعال مع الآخرين في العمل وفي الحياة اليومية، كما تساعد على التعامل مع الضغوط النفسية والتحديات بشكل أفضل وأكثر فعالية.

كيف أنمي ذكائي العاطفي؟

كي تُحسّن الذكاء العاطفي الخاص بك، فعليك أن تتعرّف إلى عناصره الخمسة، بما في ذلك: معرفة الذات وضبط الذات والحافز و التعاطف و المهارات الاجتماعية.

بالنسبة إلى عالم النفس Daniel Goleman، فهنالك 5 مُكوّنات للذكاء العاطفي، بما في ذلك:

معرفة الذات

تتمثل معرفة الذات في التعرّف إلى عواطفك الخاصة (مثل: الفرح – الغضب …) واستيعابها (لماذا حصلت) وبماذا تحس ولماذا تحس بذلك، إضافةً إلى نتائج هذه العواطف على الناس المحيطين بك.

تُساعدك معرفة الذات على اتخاذ قرارات سليمة والقيام بالاختيارات الجيّدة في كل نواحي حياتك.

فضلًا عن ذلك، تُعاونك معرفة الذات على التعرّف إلى نِقَاط ضُعفك ونقاط قوتك وقيمتك وأخلاقك والأمور التي تعجب بالدرجة الأولى.

ضبط الذات

بعد معرفتك لذات والتعرّف إلى العواطف المختلفة التي تتخذها من وقت لآخر، يأتي دور إدارتها بفاعلية خصيصا العواطف السلبيّة وهذا ما يمكن تسميته ب: ضبط الذات أو النفس.

إذا شئت أن تضبط نفسك جرب أن تُعامل الناس بتقدير وألّا تغضب لأتف الأسباب وابق دائمًا هادئًا ولا تدع الانفعالات والعواطف تهيمن علك.

الحافز

الحافز هو الأسباب النفسية التي تدفعك لفعل شيء مّا أو تجويد قدراتك على سبيل المثال أو تحقيق أهدافك الواقعيّة … يساعدك الحافز على العمل باستمرار على أهدافك وعدم الخنوع لأيّ سبب من الأسباب والاعتقاد التمام بأنّ سبيل النجاح مزدحمة بالإخفاقات.

يمكن للحافز أن يعطيك الإيجابية والمرونة وإمكانية التركيز على الجانب الإيجابي من الأمور بالرغم من أنّ لا شيء يمرّ على ما يُرام في بعض الأوقات.

التعاطف

التعاطف هو واحد من المهارات الشخصية ويتمثل في وضع نفسك في مكان الآخر والشعور بما يشعر حينما يحدث له شيء مّا، يساعدك التعاطف على معرفة الأسباب النفسيّة التي قادت شخصًا مّا إلى فعل شيء مّا دون آخر.

فضلا عن ذلك، يُعاونك التعاطف على معرفة عواطف الآخرين، ما يسمح لك بالتواصل معهم على نحو جيد مع أنّك لا تتفق معهم في بعض الأوقات.

يُعدّ احترام الاختلافات جزء من التعاطف والتواصل الفعال، لأنّك تكثرت لما يقوله الآخرون سواءً بالرجوع إلى تواصلهم اللفظي أو تواصلهم غير اللفظي من خلال لغة جسدهم.

المهارات الاجتماعية

تعاونك المهارات الاجتماعية على التعامل والتواصل مع الناس بطريقة إيجابية، لأنّ الأشخاص الذين ينعمون بالمهارات الاجتماعية، يمتلكون عدّة صفات، بما في ذلك: يتواصلون بكل ثقة ووضوح ويحفزون الناس المحيطة بهم ويحلّون الخلافات بفاعلية ويستمعون بيقظة…

لذلك، فالأشخاص الذي يتمتّعون بالمهارات الاجتماعية تجدهم أذكياء عاطفيّا بصورة ملحوظة، لأنّهم متمكنين من آليات التواصل والإنصات الفعال.

ما هي أهمية الذكاء العاطفي؟

الذكاء العاطفي هو مهارة مهمة للغاية في الحياة الخاصة والمهنية، وله العديد من الفوائد من بينها:

  • تجويد العلاقات الاجتماعية.
  • تقوية القدرة على التواصل.
  • تعزيز الثقة بالنفس.
  • تحسين القدرة على اتخاذ القرارات.
  • إدارة الضغوط.

القيادة (Leadership)

ما هي القيادة؟

القيادة هي قدرة الشخص أو مجموعة في الأشخاص على التأثير، أو الإرشاد، أو التوجيه، أو قيادة مجموعة من الأعضاء في مؤسسة مّا أو شركة مّا أو فريق مّا.

في الواقع، القيادة هي سمة أو لقب يحصل عليه الشخص في درجة مّا أو مهنة مّا. ومع ذلك، فالقيادة هي صفة يُمكن لأيّ شخص الحصول عليها حتّى هؤلاء الذين ليسوا في موقع سلطة.

القيادة هي مهارة من المهارات الشخصية، والتي يُمكن تعلّمها و تنميتها ومزاولتها في حياتك الشخصية والعمليّة وإلهام الناس المحيطين بك.

القيادة مطلوبة كثيرًا في المجتمع سواءً في العمل أو في السياسة أو في الدين أو في الشركات.

المجتمع في حاجة إلى قادة من أجل اتخاذ القرارات الصعبة وتحديد أهداف قابلة للتحقيق ومنح المستخدمين المعرفة والأدوات الضرورية لإنجاز الأهداف أو المشروعات.

يتسم القائد بعدة صفات، بما في ذلك: الثقة بالنفس والكاريزما والتواصل الفعال ومهارات الإدارة والتفكير الإبداعي والمواظبة والقدرة على المخاطرة وتحمّل المسؤولية والترتيب والتخطيط والتحفيز والتكيف مع التغييرات والهدوء عند حصول المحن

على سبيل المثال، يُحقّق الأشخاص الذين ينعمون بسمات القيادة نجاحًا كبيرًا في عالم الأعمال، وقد يصبحون شخصيات معروفة، مثل: ستيف جوبز مؤسس شركة أبل، وبيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت، وجيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون.

حل المشكلات (Problem solving)

حل المشكلات هي عملية تتمثل في إيجاد حل لمسائل شائكة أو عسيرة.

ما هي مهارات حل المشكلات؟

مهارات حل المشكلات هي مجموعة من المهارات الشخصية التي تُساعد الشخص على حصر أصل المشكلة وإيجاد حل لها.

في حقيقة الأمر، لن نتمكن من حل المشكلات بفعاليّة من غير المهارات التالية:

  • الإنصات الفعال
  • التحليل
  • الإبداع
  • البحث
  • التواصل
  • اتخاذ القرار
  • القدرة على خلق فريق
  • العمل الجماعي والفردي
  • التعاون

الشخص الذي يستطيع تحديد المشكلة ووصفها وعرض حلول لها واختيار الحل الأمثل وتطبيقه، فهو في حقيقة الأمر لديه جميع المهارات اللازمة لحل المشكلات التي تقابله بطريقة فعالة.

خطوات حل المشكلات

فيمَا يلي، سوف نُقدّم لكم 6 خطوات لحل المشكلات التي قد تقابلكم:

الخطوة 1 : حصر ووصف المشكلة.

الخطوة 2 : خلق حلول ممكنة للمشكلة.     

الخطوة 3 : تقييم الحلول المرجحة.   

الخطوة 4 : انتقاء الحل الأمثل من بين الحلول المعروضة.

الخطوة 5 : تطبيق الحل.

الخطوة 6 : تقييم الحصيلة.

هل كنتم تعرفون أنّ حل المشكلات هي عمليّة نقوم بها كل يوم سواءً في حياتنا الخاصة أو المهنية.

هنالك من هم أقوياء في حل المشكلات وآخرون ضعفاء ويجدون صعوبة في حل مشاكلهم.

كي تتغلب عن مشكلاتك في المرة المقبلة، اتبع الخطوات التي طرحناها لك كي تحلّ مشكلاتك بطريقة منهجيّة.

في حقيقة الأمر، تعلّم مهارة حل المشكلات، قد تساعد على خفض مستويات التوتر وتحسين جودة حياتك.

الإبداع (Creativity)

الإبداع هو عملية فكرية تتمثل في استخدام الخيال أو أفكار أصيلة من أجل خلق شيء جديد.

يضمّ الإبداع القدرة على اكتشاف أفكار جديدة وأصليّة وحلول للمشكلات المعقدة.

الإبداع هو صفة بشرية تُميّز الإنسان عن غيره من الكائنات الحيّة. فالإبداع يعني القدرة على إنتاج أفكار جديدة ومختلفة، وتنفيذها لتكوين شيء جديد أو تجويد الأشياء المتواجدة.

الإبداع لا يتضمن فقد الفن أو الرسم أو الكتابة، بل يضم جميع جوانب الحياة.  فالإبداع يمكن أن يظهر في العديد من المجالات، مثل: العلوم والتقنية والأعمال والتصميم والموسيقى، والرياضة والتسويق وغيرها.

كي تكون خلاقًا، فعليك أن ترى الأشياء من منظورات مختلفة، لكن السؤال الذي يطرح نفسه:

ما هي صفات الشخص المبدع؟

صفات الشخص المبدع

يتميّز الشخص المبدع بعدّة صفات من بينها:

  • ذكي وغبي في الوقت ذاته.
  • هادئ.
  • منضبط.
  • مسؤول.
  • يقول أفكارًا غريبة بشكل دائم.
  • انطوائي ونادرًا ما يكون متفتّح.
  • منفتح الذهن.
  • قد يعاني كثيرًا في طفولته، مثل عموم المبدعين.
  • يقرأ كثيرًا.
  • الصبر والمثابرة.

ملاحظة، هذه الصفات ليست بالضرورة لدى جميع المبدعين، كل مبدع يتسم بصفة خاصة ويمكن للإبداع أن يظهر في عدّة أشكال.

التواصل الشخصي (Interpersonal communication)  

التواصل الشخصي هو التواصل بين شخصين أو أكثر، ويتضمّن تبادل الرسائل والأفكار والمعلومات بين الأشخاص. ويمكن لهذا النوع من التواصل أن يتخذ العديد من الأشكال، بما في ذلك: التواصل المباشر وجهًا لوجه، والمكالمات الهاتفية، والرسائل الإلكترونية، والتواصل عبر الفيديو، والتواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي

يلعب التواصل الشخصي دورًا حاسمًا في بيئة العمل، لأنّه يساعد على تحفيز زملاء العمل وتعزيز التعاون والعمل الجماعي. ومن خلال تقوية هذا النوع من التواصل، يُمكن أن ينعكس ذلك على نحو إيجابي على نجاح الشركة، حيث يمكن للفريق أن يعمل بشكل أفضل ويتمّ تحقيق الأهداف بشكل أسرع وأكثر كفاية. وعلى المدى الطويل، يمكن لبيئة العمل الفعالة التي تتصف بالتواصل الجيّد أن تؤدي إلى رفع الإنتاجية والإبداع وتحسين الجودة وزيادة روح الفريق.

مهارات التواصل الشخصي

بعض أمثلة مهارات التواصل الشخصي:

  • الإنصات الفعال.
  • فهم لغة الجسد.
  • الانفتاح الذهني.
  • مهارات التفاوض.
  • التفكير الإيجابي.
  • العمل الجماعي.
  • المسؤولية.
  • التواصل الفعال.
  • حل النزاعات.
  • حل المشكلات.

إدارة الوقت (Time management)

كافة البشر يملكون 24 ساعة في اليوم، لكن السؤال الذي يُطرح :

لماذا بعض الأشخاص ينجزون كثيرًا من المهام بنجاح، في حين أنّ آخرين لا يفعلون شيئا ما عدا الانتقاد السلبي ومقارنة أنفسهم بالآخرين؟

جواب هذا السؤال بسيط للغاية: إنّهم يعرفون كيف يديرون وقتهم بفعالية.

ما هي إدارة الوقت؟

إدارة الوقت هي عملية تنظيم الوقت والتخطيط لكيفية تجزئة المهام والوقت الواجب لتحقيق أيّة مهمة.

ملاحظة:تُعدّ إدارة الوقت من المهارات الشخصية الأكثر طلبا في سوق الشغل.

الأشخاص الذين يتقنون إدارة الوقت فهم أشخاص يعملون بذكاء وليس بجهد حتّى تحت الضغط.

فوائد إدارة الوقت

للإدارة الوقت عدّة فوائد، من بينها:

  • رفع الإنتاجية.
  • خفض التوتر والقلق.
  • التوفيق بين الحياة المهنية والشخصية.
  • النجاح في الحياة المهنية.
  • كسب سمعة جيدة في بيئة العمل.

استراتيجيات إدارة الوقت

فيما يلي سوف نٌقدّم لك استراتيجيات بسيطة لإدارة أو تنظيم وقتكم بفعاليّة.

  • ترتيب المهام حسب الأولويات من العاجلة إلى غير المهمة.

عند ترتيب المهام حسب الأولويات، يمكن استخدام النموذج التالي لتصنيف المهام من العاجلة إلى غير المهمة:

  1. مهام عاجلة ومهمة.
  2. مهام غير عاجلة ومهمة
  3. مهام عاجلة وغير مهمة
  4. مهام غير عاجلة وغير مهمة
  • تحديد أهداف ذكية: أي أهداف محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقق وواقعية ومقيدة بزمن. (بالإنجليزية: Specific, Measurable, Achievable, Relevant, and Time-bound)
  • الابتعاد عن المشتتات، مثل: وسائل التواصل الاجتماعي والتلفاز والاستماع للموسيقى والأشخاص السلبين.
  • تفويض المهام: إذا كانت لديك مهام كثيرة عليك إتمامها، ففوّض بعض المهام لأشخاص آخرين.
  • تفويض المهام هو عملية تحويل بعض المهام والمسؤوليات إلى أشخاص آخرين لتنفيذها بدلًا منك. يمكن أن يكون تفويض المهام فعّالًا عندما تكون مكلّفًا بمهام كثيرة وترغب في تحقيق التركيز والكفاءة العاليّة في المهام الأساسية.
  • لا تقم بعدّة مهام في الوقت ذاته، لأنّ ذلك يخفض الإنتاجية والجودة في الإنجاز. النصيحة الوحيد هي التركيز على مهمّة واحدة وعند الانتهاء منها، قم بالمهام الأخرى واحدة تلوى الأخرى.
  • اهتم بصحتك الجسدية والنفسية: كلّما كانت صحتك بحالة جيّدة زادت إنتاجيتك ونشاطك وأنجزت مهامك بفعاليّة وبجودة عالية…

هنالك عدّة استراتيجيات أخرى لإدارة الوقت، لكن قدمنا لكم أسهلها من أجل تطبيقها من اليوم الأولى ولا تحتاج أيّة مهارة لممارستها.

التنظيم (Organization)

التنظيم هو القدرة على ترتيب وتنظيم المهام التي علينا القيام بها في مدّة زمنية معينة وبطريقة فعاّلة.

تُعدّ مهارة التنظيم من أهم المهارات الشخصية التي ينبغي لأيّ شخص تطويرها، لأنّها تُساعد الإنسان على النجاح والتوفيق بين حياته الشخصية وحياته العمليّة.

في السياق ذاته، تساعد مهارة التنظيم من زيادة الإنتاجية وربح الوقت من أجل القيام بأمور أخرى أو توفير الوقت من أجل مزاولة مواهبنا، وتخصيص، وقت لعائلتنا، وأصدقائنا.

لا يستطيع أيّ شخص من تنظيم مهامه ووقته من غير اتباع النصائح التالية:

  • تحديد الأولويات.
  • التخلص من المهام التي لا فائدة منها.
  • الابتعاد عن المشتتات.
  • إدارة الوقت بفاعلية.
  • التخطيط المسبق.
  • قول لا لأيّ شخص يحاول سرقة وقتك من غير مقابل.

القدرة على التكيّف (Adaptability)

القدرة على التكيّف هي مهارة ناعمة مهمّة يُقصد بها، الاندماج في كافة التغيّرات التي من شأنها أن تحصل في مجال من المجالات بسبب التطور التكنولوجي والذكاء الاصطناعي.

الشخص الذي ينعم بمهارة التكيّف قادر على التحول مع تحولات بيئة العمل والتقلبات كافتهن التي قد تحدث لا سيما مع ظهور الذكاء الاصطناعي الذي صار يقضي على مهنة تلوى أخرى.

أمثل عن المهارات التي تُعزّز القدرة على التكيّف:

مهارة التكييف هي مهارة من المهارات الشخصية التي تُعاون الفرد على تحسين قدراته لمواجهة التذبذبات التي قد تحصل في بيئة العمل.

لا يمكن لأيّ شخص أن يتأقلم من غير تنمية المهارات التالية، بما في ذلك:

  • التفكير الناقد.
  • المرونة.
  • التعلم المستمر.
  • طلب النصيحة من المتخصصين.
  • التعاون.
  • العمل الجماعي.

اتخاذ القرار (Decision-making)

اتخاذ القرار هو عمليّة اختيار قرار مّا وذلك بعد جمع المعلومات المتاحة وتقييم الحلول المتوقعة.

ملاحظة:يُعدّ اتخاذ القرار من أهم المهارات الشخصية التي ينبغي للشخص أن يدرجها في سيرته الذاتية إذا أراد التمييز على أقرانه.

مراحل اتخاذ القرار

فيمَا يلي، إليك مراحل اتخاذ القرار:

المراحل التالية هي مراحل بوسعها مساعدتك على اتخاد قرارات مدروسة.

  • المرحلة 1 : حصر المشكلة التي تحتاج قرارًا بشأنها.
  • المرحلة 2 : جمع المعلومات التي لها عَلاقة بالمشكلة التي تقابلنا قبل اتخاذ أي قرار.
  • المرحلة 3 : تحديد كافة الحلول المحتملة للقضية.
  • المرحلة 4 : تقييم الأدلة و المعلومات المحصل عليها.
  • المرحلة 5 : انتقاء حل من بين الحلول المعروضة.
  • المرحلة 6 : تنفيذ الحل.
  • المرحلة 7 : مراجعة القرار و تأثيراته.

العمل ضمن فريق أو العمل الجماعي (Teamwork)

يُمكن لجميع المهام التي نقوم بها بصرف النظر عن صعوبتها أن تصير سهلة عند العمل مع فريق أو العمل الجماعي. لذلك، يلعب العمل الجماعي دورًا كبيرًا في نجاح الشركات وتقدّم البشرية على حد سواء، لأنّه لا تقدّم من غير تقاسم المهام بين أعضاء المجتمع أو أعضاء مؤسسة مّا.

يسمح لنا العمل الجماعي بإتمام المهام بفعاليّة وفي وقت وجيز وبجودة عالية ولن يستطيع أيّ شخص أن يقوم بها بمفرده، حتّى لو كان أذكى شخص على وجه الأرض.

ما هو العمل الجماعي؟

العمل الجماعي هو عمل يتمّ تنفيذه من قبل مجموعة من الأفراد من أجل تحقيق هدف مشترك أو إنجاز مهمّة محدّدة بفعاليّة وفي وقت وجيز، و يُعدّ من أبرز المهارات الشخصية التي يبحث عنها أرباب العمل.

أهمية العمل الجماعي

يلعب العمل الجماعي دورًا مهمّا في بيئة العمل من أجل تشارك المهام والوصول إلى هدف مشترك في نهاية الأمر وفي وقت أقصر وبجودة عاليّة.

لكن، لا يُمكن أن يعمل الفريق بفعاليّة من غير تنظيم وتقاسم المهام حسب الخبرة والقدرة الفكريّة، هنا يأتي دور القائد من أجل توزيع المهام بين الموظفين بهدف التوصّل إلى أهداف مشتركة.

فوائد العمل الجماعي

يتمتع العمل الجماعي بعدّة فوائد مُهمّة، وفيما يلي بعض الفوائد الرئيسة للعمل الجماعي:

  • الإلهام والتحفيز المتبادل.
  • زيادة الإنتاجية.
  • تحقيق أهداف ضخمة.
  • تعزيز روح الفريق والتعاون.
  • تحسين خبرة كل عضو من الفريق.
  • تطوير مهارات التواصل.
  • تنمية مهارات الإنصات الفعال.

الإنصات الفعال (Active listening)

الإنصات الفعال هو مهارة تواصليّة تتضمّن الاستماع بانتباه للمتكلم وفهم رسالته بشكل جيّد وعدم مقاطعته حتّى يُكمل كلامه، وحينما يأتي دورك في الكلام، عبّر عن رأيك وقل ما تودّ قوله بكل احترام.

يضمّ الإنصات الفعال عدّة مهارات، بما في ذلك:

  • الحضور الجسدي والذهني.
  • الاهتمام بكلام المتكلم.
  • استعمال الإشارات غير اللفظية.
  • طرح أسئلة مفتوحة، مثل: ما رأيك في هذا الموضوع؟ ما هي التحديات التي واجهتك في طريق تحقيق أهدافك؟ كيف ترى مستقبلك؟ كيف تتخذ قراراتك؟ كيف يمكننا تطوير هذا الأمر؟
  • إعادة صياغة ما قاله المتكلم.
  • الاستماع لفهم مضمون الرسالة أهم من الإجابة.
  • عدم إصدار الأحكام.
  • تقديم نصائح بطريقة ذكية وفي أمثلة ملموسة.

8 نصائح لإنصات فعّال

  • المحافظة على التواصل البصري مع المتكلّم.
  • الانتباه للإشارات غير اللفظية، مثل: تعابير الوجه والإيماءات ونبرة الصوت …
  • عدم مقاطعة المتكلم لأيّ سبب من الأسباب.
  • الاستماع للمتكلم من غير الحكم عليه أو إصدار استنتاجات متسرعة.
  • لا تفكر فيمَا ستقوله بعد إتمام المتكلم كلامه.
  • عدم فرض آرائك على الآخرين.
  • التركيز التام.
  • طرح أسئلة مفتوحة ولها عَلاقة بموضوع الحديث.

إدارة المشاريع (Project management)    

إدارة المشاريع هي عملية تخطيط وتنظيم وتنفيذ ومراقبة وإغلاق المشاريع، وهي عمليّة هامة للغاية في الأعمال التجارية والهندسية والتقنية، وترمي إلى تحقيق أهداف المشروع بأعلى جودة وفي الوقت المحدّد وبأقل تكلفة ممكنة.

العامل الرئيس الذي يُميّز “إدارة المشاريع” عن “الإدارة” هو أنّها تتضمّن وقت تسليم محدّد في زمن وميزانية محدّدة، في حين أنّ الإدارة هي عملية مستمرة.

المشروع هو مجهود فريد ومؤقّت يتمّ القيام به لتحقيق أهداف مدروسة، والتي يُمكن تعريفها بالنتائج.

نقول إنّ المشروع ناجح عندما يتمّ تحقيق الأهداف وفقًا لمعايير القبول المتّفق عليها، ضمن الزمن المحدّد والميزانية المحدّدة.

الوقت والتكلفة والجودة هي مكونات كل مشروع.

باختصار، إدارة المشاريع تعني استخدام معارف ومهارات وأدوات وتقنيّات محدّدة لتحقيق أهداف معيّنة وتسليم شيء ذي قيمة للناس. ومن بين الأمثلة للمشاريع: تطوير برامج حاسوبية لتجويد العمليات التجارية، بناء مبنى، تقديم الدعم بعد كارثة طبيعية، أو توسيع المبيعات في سوق جغرافي جديد

التفكير الناقد أو النقدي (Critical thinking)

التفكير الناقد هو نوع من أنواع التفكير يتجلّى في طرح الأسئلة والتحليل والتأويل والتقييم وإصدار أحكام عمّا تقرأه وتسمعه وتكتبه…

التفكير الناقد يكون فعّالا عندما نصدر أحكامًا باستخدام المعلومات المتوفرة مُسبقًا.

اللجوء إلى التفكير الناقد لا يعني أن تكون سلبيّا أو التركيز على العيوب، بل التفكير بطريقة واضحة وتقسيم المشكلة أو القضيّة إلى أجزاء والتعرّف إلى العَلاقة التي تربط بين هذه الأجزاء المكوّنة للمشكلة وتأويلها، واستغلال هذا التأويل بهدف إصدار أحكامًا أو اتخاذ قرارات مدبرة.

بعض الناس يظنون أنّ التفكير الناقد فطري، لكن الحقيقة خلاف ذلك، يُمكن لأيّ شخص كان أن يتعلّم ويُطوّر مهارات التفكير الناقد الخاصة به عبر الممارسة والتعلّم المستمر والقراءة…

في المجال الأكاديمي، التفكير الناقد مقترن بالحجج، قد يطرح عليك الأستاذ السؤال التالي، ما رأيك في الحجّة التالية …

كي تصبح مفكرًا ناقدًا، فعليك محاكاة النصائح التالية:

  • التعبير عن آرائك بكل وضوح.
  • الاعتماد على مصادر معتمدة عند الاستدلال بها.
  • تحليل الحجج المعروضة.
  • تقييم حجج الآخرين.
  • خلق أو تركيب حجج خاصة بك باستخدام المعلومات المتاحة.

الإدارة (Management)

الإدارة هي عمليّة تنظيم وتوجيه الموارد والأنشطة في منظّمة مّا أو مؤسسة مّا من أجل تحقيق الأهداف المحدّدة.

تتضمن الإدارة تنظيم الناس والموارد والعمليات واتخاذ القرارات والإرشاد، وضع الخطط، والمراقبة، والتقييم.

الإدارة هي الطريقة التي تنظّم بها الشركات وتوجّه سير العمل والموظفين ل تحقيق أهداف الشركة.

الهدف الأساسي للإدارة هو خلق بيئة تتيح للموظفين العمل بكفاءة وإنتاجيّة.

يلعب الهيكل التنظيمي دورًا هامّا في إرشاد العمّال وحثّهم على التركيز على المهام المفوضة لهم.

بصورة عامة، يهدف النظام الإداري إلى تحقيق التنظيم الفعّال والإنتاجيّة المثلى وتحقيق الأهداف المحدّدة للشركة عن طريق إرشاد وتحفيز الموظفين وتوفير البيئة المناسبة للعمل.

يلعب المُديرون دورُا كبيرًا في تسير وإدارة الشركات والمؤسسات عبر:

  • تحديد أهداف واقعيّة
  • خلق جداول لكلّ مهمة في وقت محدّد.
  • تقديم الاستراتيجيات التي تزيد الكفاية والجودة والفعاليّة.
  • التأكد من أنّ الشركة توافق السياسات المعمول بها في العالم بأسره.
  • تسير الموظفين.
  • تعين الميزانية لكل مشروع.
  • حل المشكلات المعقدة.
  • اتخاذ قرارات رشيدة وفي مصلحة الشركة.
  • تدريب الموظفين من وقت لآخر.

المهارات الإدارية هي مجموعة من المهارات الشخصية والصفات التي ينبغي للمدير أن يمتلكها من أجل القيام بوظيفته على أحسن وجه. ويتضمن ذلك، القدرة على تطبيق الواجبات الموكلة للمدير وتجنب الأزمات المرجحة وحل المشكلات التي قد تقابل الشركة أحيانًا.

المهارات الإدارية ليست عسيرة كما قد يظن بعض الناس، بل يُمكن تطويرها أو تعلّمها عبر التجربة والتعلّم المستمر ومن بين هذه المهارات، نذكر : المهارات التقنية (المرتبطة بمجال التخصص) والمهارات المفاهيمية والمهارات الشخصية ومهارة التخطيط والتواصل الفعّال ومهارات اتخاذ القرارات والتفويض وحل المشكلات بطريقة إبداعية والتحفيز، خصوصًا تحفيز الموظفين للقيام بمهام أول مرة يقومون بها.

والجدير بالذكر أنّ المهارات الإدارية ليست مهارات ثابتة، ولكنها تتطور وتتغيّر مع تغيّر متطلبات وظروف العمل.

حل النزاعات (Conflict resolution)

النزاعات والتباين في الآراء صفات لدى البشر. لكن لسوء الحظ، بسبب هذا الاختلاف قد تندلع نزاعات سواءً في بيئة العمل أو بين قبيلتين من نفس الدولة أو بين دولتين.

لهذا السبب، تُعدّ مهارة حل النزاعات من المهارات الشخصية التي يبحث عنها أرباب العمل والشركات حول العالم من أجل تجنب أو التخفيض من فُرص نشوب نزاعات بين الموظفين أو غيرهم.

ما هي مهارة حل النزاعات؟

حل النزاعات هي مهارة من المهارات الشخصية والتي تتمثل في إيجاد حل وَسَط أو فك النزاع بين طرفين أو أكثر، يُمكن لهذا النزاع أن يكون شخصيّا، أو سياسيّا، أو ماليّا، أو عاطفيّا.

يُمكن حل النزاعات باستخدام مهارة التفاوض، وذلك ب:

  • خلق حل يُرضي جميع الأطراف.
  • تجويد العلاقات بين الأطراف المتنازعة.

في الواقع، حل النزاعات عبر التفاوض أمر مهم، لأنّ كل طرف من المتنازعين، سوف يُقدّم أسبابه الموضوعيّة، ما سيجعل حل النزاع أمرًا يسيرًا، لأنّ معرفة الأسباب هي أول خطوة لحل النزاعات، وذلك بعرض حل وَسَط يُرضي كافة الأطراف انطلاقًا من المعطيات المتاحة لديك.

باختصار، في حل النزاعات بين الأطراف المتنازعة، يكون الحل الأمثل هو الحل الذي يُرضي الأطراف كافتهم. بالفعل، ليس من اليسير إيجاد حل يُرضي كافة الأطراف، لكن كلّما نمت معرفتك في مجال اختصاصك ووسعت ثقافتك العامة، فسوف تصير شخصًا متقنّا لمهارة حل النزاعات سواءً في حياتك الخاصة أو حياتك العمليّة.

الكتابة (Writing)

الكتابة هي استخدام الرموز، مثل: الحروف وعلامات الترقيم … من أجل إيصال الأفكار والمعلومات في شكل مقروء.

في أغلب الاحيان، نكتب باستخدام القلم على الورق أو لوحة مفاتيح على الحاسوب والهواتف.

تتضمن الكتابة أربع مهارات لغوية، بما في ذلك: الاستماع، والتكلّم، والقراءة، والكتابة.

كي تكتب بأيّة لغة، فأنت بحاجة إلى المفاهيم الأساسية في النحو وعلامات الترقيم وبناء الجمل أي التركيب ورصيد معجمي ورصيد معرفي في الموضوع الذي أنت بصدد الكتابة عنه.

يُمكن للشخص الكتابة لأهداف مختلفة، مثل: الكتابة لجمهور مستهدف أو لصديق أو كتابة تقرير في العمل …إلخ.

في السياق ذاته هنالك العديد من أنواع الكتابة:

الكتابة الشخصية: تدوين الخواطر أو الأفكار الذاتية…

الكتابة الأكاديمية: مثلًا كتابة تقرير في نهاية التدريب أو في نهاية التكوين الجامعي أو مقالات أكاديمية…

الكتابة التقنية أو المهنية: مثل كتابة أو صياغة التقارير أو المقالات التخصصية…

الكتابة الإبداعية: مثل كتابة الروايات، أو الشعر، أو القصة القصيرة، أو النص السينمائي…

طُرق تجويد أسلوبك في الكتابة

هناك عّدة طُرق من أجل تجويد كتابتك، يُمكنك اتباع التوصيات التالية:

  • القراءة كثيرًا في مجال اختصاصك أو مجالات مجاورة لتخصصك (تعرّف إلى فوائد قراءة الكتب).
  • الممارسة، بالكتابة كل يوم على الأقل فَقَرة أو تدوين أفكارك.
  • مراجعة قواعد النحو في اللغة التي تكتب بها.
  • إغناء رصيدك المعجمي.
  • استعمال لغة بسيطة وكلمات اعتيادية لدى عامة الناس.

الصبر (Patience)

الصبر هو صفة محمودة وتتجلّى في تحمل الصحاب وعدم إظهار الشكاوى من الألم، والبلوى، والانتظار بسلام، وهدوء.

يُعدّ الصبر من أهم المهارات الشخصية التي يبحث عنها أرباب العمل لدى الموظفين والمرشحين للعمل، لأنّ الأشخاص الصبورين، يتحمّلون الضغوط ويحقّقون أهدافهم ولا يستسلمون أبدا ويُطوّرون أنفسهم باستمرار…

يلعب الصبر دورًا مهمّا في تقليل التوتر والضغط النفسي وزيادة الثقة بالنفس وتحديد أهداف واقعيّة والعمل عليها من غير ملل وتعزيز العلاقات الاجتماعية واتخاذ قرارات حكيمة وغير متسرعة …

التعاون (Collaboration)

التعاون هو عمليّة تشاركيّة تحشد بين جهود أكثر من شخص من أجل تحقيق هدف مشترك أو إتمام مهمّة محدّدة.

يتكل التعاون على تبادل المعرفة والمهارات والخبرات بين الأفراد لتحقيق أحسن النتائج.

يُمكن أن يكون التعاون بين أفراد من نفس الفريق أو بين أفراد من فرق مختلفة أو من مؤسسات مختلفة.

تكمن قوة التعاون في تأليف شيء جديد وإتمام مهام أكبر ممّا يمكن لشخص واحد تحقيقها.

التعاون يُقوّي التفاعل الاجتماعي ويُساهم في خلق علاقات قويّة بين الأفراد. لذلك، يُعدّ التعاون من المهارات الشخصية الضرورية.

يُستعمل التعاون في مختلف الميادين، مثل: العمل الجماعي في المؤسسات والأعمال الخيرية والمشاريع الأكاديمية وحتّى في الحياة اليومية. إنّه عمليّة حيوية تسهم في تجويد الإنتاجية وتحقيق مشروعات كبيرة.

التفاوض (Negotiation)

التفاوض هو نقاش بين شخصين أو أكثر، يهدف إلى التوّصل لاتفاق يُرضي جميع الأطراف المشاركة في المفاوضة.

يمكن للتفاوض أن يكون بين البائع والمشتري وبين الموظّف وأرباب الأعمال أو بين دولتين أو حزبين…

نقول إنّ التفاوض موفقا حينما نتوصّل إلى حل وَسَط يُرضي كافة الأطراف وألّا يكون أيّ طرف فيه خاسرًا.

كيف يعمل التفاوض؟

تضمّ المفاوضات طرفين أو أكثر من أجل التوصّل إلى حل وَسَط يُسعد كافة الأطراف.

كل طرف يطرح شروطه ولا تتوقف هذه العملية حتّى نصل إلى حل وَسَط ي يُسعد كافة الأطراف المتفاوضة ولا يصبح أيّ طرف خاسرًا في عملية التفاوض، على جميع الأطراف المتفاوضة أن تربح شيئًا لمصلحتها الخاصة.

بطبيعة الحال، في عملية التفاوض قد تكون تنازلات من إحدى الجوانب أو كافتهم.

المتفاوضون الخبراء سوف يتعلّمون عدّة أمور عن المتفاوضين الآخرين وفحص شروطهم بتدبر والتعرّف إلى نِقَاط ضعفهم ونِقَاط قوتهم والتهيئة للدفاع عن مواقفهم وذرائعهم …

قد تأخذ عملية التفاوض وقتًا كبيرًا حسب الظروف والشروط المعروضة. على سبيل المثال، قد يتفاوض المشتري والبائع في شركة مّا لساعات أو أيامًا من أجل التوصّل إلى حل وَسَط …

يُمكن تنمية مهارات التفاوض، بتنمية مهارات حل المشكلات والتواصل الفعّال والإنصات الفعّال والتعلّم المستمر والتركيز على الأهداف المشتركة بين المتفاوضين…

الحافز (Motivation)

ما هو الحافز؟

الحافز هو مجموعة من الأسباب النفسية التي تدفع الشخص إلى فعل شيء مّا.

عند التقدّم إلى وظيفة مّا، فصاحب العمل يسألك في غالب الأحيان عن الحافز الذي جعلك تتقدّم إلى هذه الوظيفة وعدم التقدّم إلى أخرى.

أكثر الناس يكذبون عند الجواب عن هذا السؤال ويقولون إنّهم تقدّموا إلى هذه الوظيفة لأنّهم شغوفون بهذه المهنة، لكن غالبًا يكون الحافز ماديّا مئة في المئة.

هناك نوعان من الحافز:

  • حافز داخلي يتعلق بالرضا عن الذات وتحقيق الذات.
  • حافز خارجي يتعلق بالمكافآت المالية، والترقيات في العمل…

التعاطف (Empathy)

التعاطف هو القدرة على تفهّم ومشاركة عواطف الآخرين.

يُعدّ التعاطف من المهارات الشخصية المطلوبة في بيئة العمل.

التعاطف هو فهم ما يشعر به الآخرون، كأنّك في موقعهم. في حقيقة الأمر، التعاطف هو وضع نفسك موضعهم والإحساس بما يحسون.

التعاطف لا يتقيد فقط بالعواطف الإيجابية، بل يضم كذلك فهم الصعوبات والتحديات التي يمررون بها. إنّها صفة إنسانية قيّمة تجعلنا أفرادًا أكثر مسؤولية في المجتمع.

التعاطف هو عدم ترك الآخر يقاسي وحده ودعمه في أوقاته الصعبة والأخذ بيده حتّى يتخطى ما يمرر به.

علامات التعاطف

تظهر علامات التعاطف عندما نكون قادرين على تفهّم ومشاطرة مشاعر الآخرين والتعاطف معهم بصدق واهتمام.

قد تظهر هذه العلامات في تصرفنا وتواصلنا مع الآخرين.

إليك بعض علامات التعاطف:

  • الإنصات الفعال.
  • نُصح الآخرين.
  • المشاركة في الفرح.
  • عدم إصدار الأحكام.
  • تقديم المساعدة.
  • التعامل بلطف.
  • الصراحة…

المرونة (Flexibility)

المرونة هي القدرة على التعامل مع التوتر والضغوط والقدرة على التكيّف مع التغييرات التي يمكن أن تحدث من وقت لآخر سواءً في الحياة على وجه العموم أو في بيئة العمل على وجه الخصوص.

تُعدّ المرونة من المهارات الشخصية الأكثر طلبا خصوصًا في سوق الشغل من طرف أرباب العمل والشركات، لأنّ بيئة العمل تتطوّر من وقت لآخر مع الاحتياجات البشرية ومع تقدم التكنولوجيا ولا سيما مع تقدّم الذكاء الاصطناعي الذي أصبح يُزعزع مهنة بعد أخرى.

للمرونة فوائد عدّة، منها:

  • البقاء هادئ أمام الصعاب.
  • الاندماج في التغييرات.
  • المثابرة على الرغْم من الصعاب.
  • حل المشكلات بطريقة إبداعية.

الاهتمام بالتفاصيل (Attention to detail)

الاهتمام بالتفاصيل هو القدرة على التركيز والتحليل العميق للمعلومات والواقع، وذلك بملاحظة واستيعاب التفاصيل الصغيرة التي قد تكون مهمّة في فهم وحل المشكلات واتخاذ القرارات الحاسمة.

يُعدّ الاهتمام بالتفاصيل من المهارات الشخصية الأساسية التي لا غنى عنها خصوصًا في بيئة العمل وفي المهن التي تحتاج التحليل والإبداع.

يُمكنك تطوير الاهتمام بالتفاصيل وتوظيفه في مجموعة متنوعة من السياقات لتحقيق النجاح والتفوق.

في حقيقة الأمر، يلعب الاهتمام بالتفاصيل دورا عظيمًا في رفع الإنتاجية في بيئة العمل ويُساعد على القيام بالمهام بكل دِقَّة وبجودة عالية …

خلاصة القول

في الوقت الراهن، لم تعد المهارات الصلبة والمؤهلات العلميّة وحدها كافية لضمان حصولك على الوظيفة التي تصبو إليها، حتّى لو كنت متفوقًا من الناحية الأكاديمية بالمقارنة مع أقرانك.

هذا يعني أنّ المهارات الناعمة أو المهارات الشخصية صارت أمرًا ضروريًا لنجاحك في سوق العمل.

لذلك، أصبحت الشركات تولي اهتمامًا أكبر لانتقاء الأشخاص الذين يمتلكون المهارات الشخصية أو المهارات الناعمة. لأنّها تساهم في تعزيز إنتاجية العاملين وتحسين الأداء الفردي والجماعي. كما أنّها تساعد على تجنب النزاعات المحتملة وتعزيز التعاون والتفاعل الإيجابي بين أعضاء الفريق…

تضمّ المهارات الشخصية عدّة مهارات و من بينها : التواصل (Communication)والذكاء العاطفي (Emotional intelligence) والقيادة (Leadership) وحل المشكلات (Problem-solving) والإبداع (Creativity) والتواصل الشخصي (Interpersonal communication)وإدارة الوقت (Time management) والتنظيم (Organization)والقدرة على التكيّف (Adaptability) واتخاذ القرار (Decision-making)والعمل ضمن فريق أو العمل الجماعي (Teamwork)والإنصات الفعال (Active listening) وإدارة المشاريع (Project management) والتفكير الناقد أو النقدي (Critical thinking)والإدارة (Management) وحل النزاعات (Conflict resolution) والكتابة (Writing)والصبر (Patience)والتعاون (Collaboration) والتفاوض (Negotiation)والحافز (Motivation) والتعاطف (Empathy) والمرونة (Flexibility)والاهتمام بالتفاصيل (Attention to detail)…

El Gouzi Talks

El Gouzi (بالعربية : الڭوزي)، كاتب مغربي: * حاصل على درجة الماجستير في الديداكتيك واللغة والآداب الفرنسية. * أشارك اهتماماتي وتجاربي الشخصية مع القرّاء… * شغوف بالقراءة والتعلّم المستمر. * أسعى دائمًا لاكتساب المعرفة وتحسين مهاراتي الشخصية. * أعدّ الإنترنت وسيلةً للتواصل والتعبير عن اهتماماتي وآرائي.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من El Gouzi Talks

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading