تطوير المهاراتالتفكير

مستويات التفكير (التفكير ومستوياته)

مستويات التفكير (التفكير ومستوياته) هي تصنيف بلوم المنقح سنة 2001 (نقحه ديفيد كراثول) الذي يُقسم عملية التفكير إلى ثلاث مستويات: المستويات الدنيا (مستويات التفكير الدنيا)، المستويات الوسطى (مستويات التفكير الوسطى) والمستويات العليا (مستويات التفكير العليا)…

في كل مستوى نجد عددًا من المهارات الضرورية لعملية التفكير:

  • في مهارات التفكير الدنيا (مستويات التفكير الدنيا) نجد: الحفظ، التذكر، الاستظهار، التقليد، اتباع التوجيهات…
  • أمّا في مهارات التفكير الوسطى(مستويات التفكير الوسطى) نجد: الوصف، التصنيف، التمييز بين السبب و المسبب…
  • أمّا في مهارات التفكير العليا (مستويات التفكير العليا) نجد:  التفكير الناقد و التفكير الإبداعي…

مقدمة

عندما نفكر لا نفكر بنمط التفكير ذاته، لأنّ التفكير يختلف باختلاف المشكلة التي تواجهنا ونريد أن نجد حلا لها.

لذلك، من الضروري أن نمتلك مهارات التفكير بمختلف مستوياتها.

في بعض الأحيان، يحتاج الشخص التفكير في أمور مجردة، مثل :العدالة والمساواة والحب والفقر …في هذه الحالة، لن يحتاج التفكير العلمي، بل سوف يحتاج التفكير المجرد …قس على ذلك أمور أخرى …

في هذه المقالة، سوف نُقدّم لك مستويات التفكير الثلاث خطوة بخطوة، بما في ذلك: مستويات التفكير الدنيامستويات التفكير الوسطىمستويات التفكير العليا

بطبيعة الحال، إذا كنت تريد أن تُطبّق مهارات التفكير العليا، عليك أن تتعرف إلى مستويات التفكير الأخرى.

على سبيل المثال لا الحصر، إذا أردت أن تحفظ تاريخًا مّا : متى وقعت الحرب العالمية الأولى والثانية وما هي أسبابها؟ …

في هذه الحالة، عليك أن تلجأ فقط إلى الحفظ الذي يُعدّ من مهارات التفكير الدنيا (المستويات الدنيا) أمّا إذا أردت أن تحلّ مشكلة مّا، فأنت بحاجة إلى مهارات التفكير العليا (المستويات العليا) …

تصنيف مهارات التفكير

عندما نريد التحدث عن مستويات التفكير، فمن الطبيعي أن نشير إلى تصنيف الأهداف التربوية الذي قام به عالم النفس التربوي الأمريكي بنجامين بلوم، الذي يُقسّم الأهداف إلى ست مستويات متدرجة من الأدنى إلى الأعلى: المعرفة، الفهم، التطبيق، التحليل، التركيب، والتقييم.

بلوم الأصلي عام 1956 Blooms Taxonomy رَقم 1

يَجِبُ ألاّ ننسى تصنيف بلوم المنقح سنة 2001 الذي نقّحه ديفيد كراثول، و الذي أحدث عليه بعد التغييرات الجذرية:

تصنيف بلوم المنقح سنة 2001 – مستويات التفكير

بلوم المنقح سنة 2001 – مستويات التفكير
تصنيف بلوم المنقح سنة 2001 – مستويات التفكير
  • التذكر (الحفظ والاستظهار- التعريف – التكرار…): يُعدّ التذكر من أدنى مستويات التفكير ويتمّ فيه استحضار وحفظ المفاهيم كما هي…
  • الفهم (التأويل-التصنيف-التلخيص – الاستدلال-المقارنة-الشرح…)  شرح الأفكار والمفاهيم…
  • التطبيق (التنفيذ – التأويل-البرهنة…) في مهارة التطبيق، نستعمل المعلومات في مختلف الوضعيات والظروف…
  • التحليل (التمييز – التنظيم-الربط-المقارنة-الفحص…) يُعدّ التحليل من اعلى مستويات التفكير حيث يتمّ فيه الربط بين الأفكار وفكها وفحصها فحصا دقيقًا…
  • التقييم (الانتقاد-الفحص- التبين…) في مهارة التقييم نبرر موقف ما أو قرار ما…
  • الابتكار (توليد أفكار جديدة وأصلية- التخطيط – الإنتاج…) يُعدّ الابتكار من مستويات التفكير العليا ويعني القدرة على خلق وابتكار أشياء جديدة …

مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى هي التذكر والفهم والتطبيق والتحليل والتقييم والابتكار.

أغلب الأساتذة حول العالم يُفرّقون بين تصنيف بلوم الأصلي (أنشأه بلوم وآخرون سنة 1956) و النسخة المنقحة من طرف ديفيد كراثول سنة 2001 …

حسب بلوم هناك ست مستويات للمعرفة أو (مستويات التفكير من الأدنى إلى الأعلى) التي على الأستاذ أن يتبعها من أجل تنفيذ العملية التعليمية بفاعلية.

في حقيقة الأمر، لم يشر بلوم أو من ساهم معه في تأليف هذا التصنيف على أنّها مهارات التفكير لكن شاعت بهذا الاسم وهناك من يُسميها مستويات التفكير في أحيان أخرى … في الحقيقة لا تهم التسمية بقدر ما يهم طريقة تطبيق هذه المستويات من أجل تبسيط العملية التعليمية…

لا أحد يستطيع أن ينكر أنّ مستويات التفكير سواءً الدنيا أو المتوسطة أو العليا مهمة وضرورية خصوصًا في هذا العالم الذي يتحول باستمرار …مع كثرة المعلومات في شتى المجالات أصبح من اللازم أن نتمتع بالتفكير الناقد والتفكير العلمي والتفكير التحليلي لكيلا يتم التلاعب بنا.

في العصر الحالي، على جميع المنظومات التعليمية أن تضيف في المقررات مهارات التفكير العليا كي ينعم تلميذ اليوم بدرع يحميه من تقلّبات الزمن… كل يوم، تُذاع أخبار زائفة من أجل تشويه سمعة شخص مّا أو بحوث علميّة موجهة وكاذبة من أجل دعم أو دحض فكرة مّا …كل هذه الأمور تحاول أن تُشتتنا وتجعلنا نفقد الثقة بالآخرين. لهذا السبب، على الجميع أن يتعلّم مهارات التفكير كي يقوم بأنشطته اليومية بعين ناقدة بدلا من اتباع القطيع.

رؤوس الأقلام:

  • من المهم أن تتمتع بمهارات التفكير كي تعمل بفعالية…
  • مع أنّ مهارات التفكير العليا ضرورية، إلّا أنّ في أغلب الدول العربيّة وفي بعض الدول الغربية لا يتم تدريسها للطلبة.
  • في هذا العالم الذي يتطور باستمرار علينا أن نُطوّر مهارات التفكير العليا الخاصة بنا لكيلا نقع فريسة التلاعب.
  • ينقسم تصنيف مهارات التفكير إلى ثلاث مستويات: مهارات التفكير الدنيا (المستويات الدنيا) – مهارات التفكير الوسطى (المستويات الوسطى) – مهارات التفكير العليا (المستويات العليا) …
  • تضمّ مهارات التفكير العليا مهارتين أساسيتين: التفكير الناقد والتفكير الإبداعي، أمّا مهارات التفكير الوسطى، فهي تتكوّن من 8 مهارات …في حين أنّ مهارات التفكير الدنيا تشتمل على 5 مهارات …
  • يقسم تصنيف مهارات التفكير لبلوم التفكير لخمس عمليات: اتخاذ القرار- حل المشكلات- التخطيط- التحليل وكي نقوم بهذه العمليات، علينا الاعتماد على مستويات التفكير الثلاث بما فيه: مهارات التفكير الدنيا ومهارات التفكير الوسطى ومهارات التفكير العليا.
  • تصنيف بلوم (النسخة الأولى سنة 1956) و  تصنيف مهارات التفكير المنقح سنة 2001 لا يتناقضان، بل يُتمّم بعضهم البعض …

مستويات التفكير

باختصار، تنقسم مستويات التفكير من حيث تعقيد العمليات الذهنية إلى ثلاث مستويات: المستويات الدنيا(مستويات التفكير الدنيا) – المستويات الوسطى أو المتوسطة(مستويات التفكير الوسطى) – المستويات العليا(مستويات التفكير العليا).

مستويات التفكير الدنيا

تعتمد عمليّات التفكير الدنيا أو المستويات الدنيا على المعلومات المتاحة كما هي، وتستخدمها دون تبديلها أو التعديل عليها أو التلاعب بها بأيّ شكل من الأشكال…

قد يعتقد البعض أنّ مهارات التفكير الدنيا لا فائدة منها، لكن لا يمكننا أن نصل إلى مهارات التفكير العليا (المستويات العليا) دون المرور بمهارات التفكير الدنيا (المستويات الدنيا)، ثم المتوسطة (المستويات الوسطى) …

في الواقع، لا يمكن مُطلقًا أن نستغني على مهارات التفكير الدنيا، لأنّها هي أساس التفكير ويُمكن أن نقارنها بالبنزين الذي لا يمكن للسيارة أن تعمل دونه…

هل يمكن أن يشتعل المصباح دون كهرباء؟ بطبيعة الحال لا، إذن مهارات التفكير الدنيا (المستويات الدنيا) هي التيار الكهربائي الذي يحتاجه المصباح والبنزين الذي تحتاجه السيارة…أمران لا غنى عنهما …إذن، فمَا هي مهارات التفكير الدنيا؟

مهارات التفكير الدنيا (المستويات الدنيا) هي مهارات أساسية على أيّ شخص أن يتحلى بها، لا سيما: التقليد، واتباع التوجيهات،والحفظ، والاستظهار…

التقليد أو النقل

تُعدّ مهارة التقليد من المهارات اللازمة التي تساعدنا في مجال التعلم … من غير تقليد لن تتعلم شيئا، اللغة التي تعلّمتها هي حصيلة محاكاتك آبائك ومحيطك …إذا أراد الإنسان أن يتعلّم مهارة مّا بسرعة، فعليه أن يُقلّد الآخرين وأن يسير على منوالهم …في هذه الحالة، على المتعلم أو الشخص أن ينقل ما يفعلونه نقلا حرفيّا من غير نقص أو زيادة …

على سبيل المثال، إذا أردت أن أتعلم كيف أقول كيف الحال؟ بالإنجليزية، في هذه الحالة، ينبغي لي أن أحاكي وأنقل ما يقوم به أهل اللغة بما في ذلك تقليد طريقة النطق وحركات الشفاه … يُعدّ النسخ من أحسن وأسهل طرق التعلم، لأنّه يعتمد على الحفظ بالدرجة الأولى.

اتباع التوجيهات والتعليمات

تُعدّ مهارة التوجيه من المهارات الضرورية التي يتقنها الأساتذة والمكونون من أجل إنجاح العملية التعليمية.

يستعمل الأستاذ مهارة التوجيه من أجل تنظيم العملية التعليمية، لأنّه دون توجيه سيجد المتعلمين أو الطلبة صعوبة أو استحالة في إنجاز ما أمرهم الأستاذ.

لذلك، قبل أيّ نشاط على الأستاذ أن يوجّه التلاميذ ويمنحهم التعليمات اللازمة التي بإمكانها مساعدتكم على حل المشكلات أو المسائل …

اتباع التعليمات والتوجيهات هي مهارة ضرورية عندما يتعلق الأمر بالتنظيم، هذه المهارة لا غنى عنها في التعليم، لأنّ المعلم أو التلميذ عبارة عن وعاء فارغ يجب توجيهه لكي يتعلم بطريقة فعالة … لأنّه لا تقدم بلا تعلم.

الحفظ والاستظهار

تُعدّ مهارة الحفظ من المهارات الضرورية التي على الجميع أن يُطوّرها ويتمكن منها بأسرع ما يمكن، لأنّه دون حفظ لن تتعلّم ولن ننقل المعرفة إلى الأجيال القادمة.

إذن ما هو الحفظ؟

الحفظ ببساطة هو تخزين المعلومات في الذاكرة كما هي دون التعديل عليها، على سبيل المثال: الحرب العالمية الأولى وقعت سنة 28 يوليو 1914 … في هذه الحالة لن نحتاج مهارات التحليل بل الحفظ لا غير … أمّا الاستظهار هي العملية التي تأتي بعد الحفظ … والاستظهار هو استعمال المعلومات المخزّنة في الذاكرة عندما نحتاجها، على سبيل المثال، عندما يطرح عليها شخص مّا أو الأستاذ : ما عدد الحروف الأبجدية في اللغة العربية؟ للإجابة على هذا السؤال، عليك أن تتوفر على هذه المعلومة في الذاكرة أي : عدد الحروف الأبجدية في اللغة العربية هي 28 حرفا…

خلاصة القول من غير حفظ لا تعلم …

الحفظ عن ظهر قلب

كما قلنا مقدّمًا، فالحفظ مهارة ضرورية في جميع أطوار التعلم ومن غيره لن نتعلم أبدا خُصوصًا الحفظ عن ظهر قلب … على سبيل المثال، نحفظ القرآن عن ظهر قلب بعد ذلك نحاول فهمه، لأنّ الطفل الصغير رصيده المعرفي محدود للغاية لاستيعاب القرآن الكريم من الوهلة الأولى … هناك من يحفظ القرآن في سنة واحدة ولكن يفهمه في سنوات …

التمييز

تُعدّ مهارة التمييز من المهارات الضرورية عندما يتعلق الأمر بمهارات التفكير الدنيا (المستويات الدنيا)، لأنّ التمييز بين الأشياء يجعلنا ندرك نوع المعلومة، هل المعلومة تعتمد على الكلمات أو تعتمد على الأرقام …

  • معلومة تعتمد على الكلمات في صياغتها: روسيا أكبر دولة في العالم من حيث المساحة.
  • معلومة تعتمد على الأرقام: يبلغ عدد سكان كندا 38 مليون.

هناك أمثلة أخرى للتمييز:

  1. التمييز بين الحق والباطل
  2. التمييز بين الضار والنافع
  3. التمييز بين الألوان

رؤوس الأقلام:

تتجلى مهارات التفكير الدنيا في استخدام المعلومات كما هي دون التلاعب بها. لذلك، تُعدّ من المهارات الضرورية و أهم من مهارات التفكير العليا (المستويات العليا) …

نلجأ إلى مهارات التفكير الدنيا (المستويات الدنيا)، على سبيل المثال لا الحصر:

  •  عندما نريد أن نطبخ أو نحفظ رَقْم هاتف شخص مّا أو الحفظ عن ظهر قلب (حفظ عواصم الدول …حفظ عدد سكان دولة ما …)
  • من غير مهارات التفكير الدنيا، لن نصل إلى مهارات التفكير العليا مثل: التفكير الناقد والتفكير الإبداعي…
  • لهذا السبب على المدرس أو الأستاذ أن يساعد المتعلمين على اكتساب وتطوير مهارات التفكير من أجل تعلم بناء…
  • ثمت 5 مهارات للتفكير الدنيا، بما في ذلك: التقليد واتباع التعليمات والتوجيهات – الحفظ والاستظهار- الحفظ عن ظهر قلب – التمييز بين الأشياء.
  • مهارات التفكير الدنيا هي مهارات لا غنى عنها ومن دونها لا وجود للعملية التعليمية…
  • أحيانا، يمكن أن يكون تحديا كبيرًا للتلميذ أن يتمكن من مهارات التفكير الدنيا ،لا سيما مهارة الحفظ.
  • في الوقت الحاضر، أكثر المهارات المستخدمة في مجال التعليم هي مهارات التفكير الدنيا خصوصًا مهارة الحفظ والاستظهار…

مستويات التفكير الوسطى

ببساطة، مهارات التفكير الوسطى هي ثلّة من مهارات التفكير المنطقي، يتجلى التفكير المنطقي في الربط بين مختلف المعلومات والأفكار… في هذه الحالة، الشخص الذي يلجأ إلى التفكير المنطقي لا يأخذ المعلومات كمسلمات، بل يفحصها و ينظمها، ثم يحفظها.

الوصف

يُعدّ الوصف من المهارات الرئيسة عندما يتعلق الأمر بتحديد أوجه التشابه والاختلاف بين الأشياء. في الحقيقة، لا يمكننا أن نُقارن بين شيئين دون وصف كل شيء على حدة. على سبيل المثال، ما الفرق بين المثلث والمربع؟

الوصف:

  • المثلث له ثلاث أضلاع
  • المربع له أربع أضلاع

إذن، الفرق بين المثلث والمربع يكمن في عدد الأضلاع.

على فكرة، فهناك تشابه بين مهارة التمييز بين الأشياء والوصف، إلّا أنّ مهارة التمييز تأتي في المرحلة الأولى وتعتمد كثيرًا على حاسة البصر، أمّا مهارة الوصف تُعوّل على الأشكال والسمات …

الجمع والفرق

تُعدّ مهارة الجمع من المهارات المنطقية التي تساعدنا على ربط المعلومات فيمَا بينها وتوحيدها، في حين أنّ مهارة التفريق هي عملية منطقية تتجلى في إيجاد أوجه الاختلاف بين الأشياء ما يساعد على التمييز بينها.

نستخدم الجمع والتفريق عندما نرغب في المقارنة بين الأشياء … إذن، المقارنة هي تحديد أوجه التشابه والاختلاف بين شيئين أو أكثر …

للتذكير: مهارة المقارنة تدخل في خانة مهارات التفكير العليا (المستويات العليا) …

التصنيف

يتجلى التصنيف في ترتيب الأشياء ووضعها حسب أنواعها، على سبيل المثال:

  • نضع كل نوع من الفاكهة في صندوق.
  • في دكاكين بيع الملابس، نرتّب الملابس حسب لونها وثمنها …
  • في المدرسة كل مستوى تعليمي له سن محددة …

إذن، التصنيف هو مهارات ضرورية تدخل في خانة مهارات التفكير المتوسطة …

في التعليم الأولي، يلجأ المربي أو المربيّة إلى حث الأطفال على تصنيف بعض الأشكال الهندسية حسب لونها … مثل هذه الأنشطة تساعد الطفل على اكتساب مهارة التصنيف وتطويرها مع مرور الزمن…

التسلسل

يُعدّ التسلسل من مهارات التفكير الوسطى التي يحتاجها التلاميذ منذ الصغر …

إذن ما هو التسلسل؟

التسلسل هو القدرة على التعرّف إلى الأفكار الأساسية التي تكون قصة أو حدث أي ما يجعل الحدث متناسقًا ومنطقيا.

على سبيل المثال: يقوم الكاتب بسرد الأحداث بتسلسل كي نفهم حدثًا بحدث، أي يُرتّبها ويتابعها حسب تسلسل منطقي، مثال توضيحي :(نقول: ولد الكاتب الفلاني في سنة 1900 ومات في سنة 1950…ولا نقول: مات الكاتب الفلاني سنة 1950 وولد سنة 1900…) …

الحساب

تُعدّ مهارة الحساب من المهارات التي يجب على التلميذ أن يتعلمها منذ الصغر، لا سيما العمليّات الأربعة: الجمع، والطرح، والضرب، والقسمة.

  1. الجمع: “ضَمُّ الأَعداد أَو الحُدود الجبريَّة المتشابهة”.
  2. الطرح: “عملية الطرح في الحساب تكن في إسقاط عدد من عدد آخر أكبر منه”.
  3. الضرب: “عملية حسابية قائمة على ضرب عدد في آخر”.
  4. القسمة: قسمة عدد على آخر ويسمى الأول المقسوم والآخر المقسوم عليه والناتج خارج القسمة.

التفريق بين السبب والمسبب

قبل أن نشرح لك أهمية السبب والمسبب في مهارات التفكير المتوسطة، علينا في البَدْء أن نعرف السبب والمسبب.

  • السبب: هو الشيء الذي يُحدث أمرا ما …
  • المسبب: هو الشيء الذي كان وراء حدوث هذا الأمر …

تُعدّ مهارة التمييز بين السبب والمسبب من المهارات الضرورية في مهارات التفكير الوسطى (المستويات الوسطى) … لذلك، على الأستاذ أن يُعاون التلميذ على تحسين هذه المهارة بإعطاء أنشطة مختلفة له …

بطبيعة الحال، القدرة على التمييز بين السبب والمسبب غاية في الأهمية وبدونها لن نصل إلى مستويات التفكير العليا (المستويات العليا) مهما فعلنا من مجهود …

على سبيل المثال، إذا أردنا أن نفهم حكاية أو قصة مّا علينا أن نعرف السبب والمسبب وتسلسل الأفكار وغيرها من الأمور …

التمثيل أو التظاهر

التمثيل أو تقليل كائن ما هو أمر فطري … عندما كنا صغارًا كنا دائمًا نقوم بدور مّا على سبيل المثال: تقليد طريقة كلام أقاربنا أو تقليد سلوكيّات حيوان مّا كالنباح أو الصهيل كالفرس… أو التظاهر بشرب الماء من إناء بلاستيكي فارغ … وغيرها من الأمور.

بسبب أهميتها، فإنّ مهارة التمثيل تقع في خانة مهارات التفكير الوسطى التي من غيرها لن نصل إلى مهارات التفكير العليا …

لذلك، يجب دمج بيداغوجية لُعْبَة الأدوار (بيداغوجية أو طريقة تعلميّة تُستعمل بكثرة في التعليم الأولي والابتدائي في عدد كبير من الدول المتقدّمة، في هذه الحالة، يحثّ الأستاذ التلاميذ على لعب أدوار مختلفة كلعب دور: شرطي أو صحفي أو طبيب …

تساعد هذه الطريقة التعليمية التلميذ على تطوير مهارات الإبداع الخاصة به و خُصوصًا مهارة التخيل. في المنظومة التعليمية من أجل تكوين جيل قادر على التعبير دون خجل أمام الملء.

الاستدلال العقلي

الاستدلال العقلي هو “عملية تتجلى في التوصل إلى معرفة الشيء والبحث فيه وإعمال العقل بالحجة والدليل لإثباته” …

عندما نريد أن نجد حلًا لمشكلة مّا بالاستدلال، علينا أن نتخلّص من الاقتراحات غير الصحيحة.

كافتنا نستعمل مهارة الاستدلال بغير إدراك. على سبيل المثال لا الحصر: عندما نفقد مفتاح السيارة، فنحاول أن نتذكر أين نضعه في غالب الأحيان، في كل مرة نذهب إلى مكان وعندما لا نجده في ذلك المكان ننتقل إلى مكان آخر أي نتخلص من اقتراح كل مرة حتّى نجده …

رؤوس الأقلام:

مع أنّ مهارات التفكير الوسطى ضرورية عندما يتعلق الأمر بالتفكير وخُصوصًا التفكير المنطقي، إلّا أنّه بين حين وآخر يكون من الصعب أن نتفادى التحيّز إلى أفكارنا السابقة.

لذلك، على الأستاذ أن يرشد التلاميذ إلى الطرق الضرورية من أجل ممارسة التفكير المنطقي، وذلك باقتراح وضعيات وأنشطة تُطوّر المهارات الخاصة بهم…

التفكير المنطقي هو جزء لا يتجزأ من التفكير الناقد والتفكير الإبداعي لا سيما عندما يتعلق الأمر ب: اتخاذ القرار – حل المشكلات- التخطيط – التحليل…

مستويات التفكير العليا

هناك نوعان أساسيان لمهارات التفكير العليا (المستويات العليا) ويتعلق الأمر هنا ب: التفكير النقدي – التفكير الابداعي…

مع أنّهما يختلفان من حيث التطبيق والمراحل المتبعة، إلّا أنّه من اللازم استخدامهما بالتساوي.

على سبيل المثال، يُستعمل التفكير النقدي من أجل: اتخاذ قرارات – حل المشكلات – التخطيط – التحليل…

أمّا التفكير الابداعي، نلجأ إليه من أجل التنظيم – التصميم -حل النزاعات- خلق أفكار جديدة …

هناك أربع مهارات أساسية للتفكير الناقد، بما في ذلك: التحليل – التقييم – الاستنتاج- التكييف …

وتتطلب هذه المهارات تفكيرًا منطقيّا من أجل ممارستها بفعالية…

يساعدنا التفكير الناقد على تجنب المعلومات الخاطئة التي تُذاع كل يوم في وسائل التواصل ووسائل الإعلام وغيرها من الوسائل الأخرى…

الشخص الذي يتمتع بتفكير ناقد لا يُصدّق المعلومة حتّى يتحقق المصدر كيلا يُخدع من أيّة جهة من الجهات…

كما هو معلوم، ففي الدين الإسلامي حثّ القرآن على التبيّن في قول الله عز وجل:” يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين.”

التحليل

التحليل هي عملية تتجلى في تفكيك جزئيات أو عناصر معلومة مّا … بهدف شرحها وتفسيرها ومعرفة صحتّها من سقمها.

تستعمل هذه المهارة أي التحليل على حد سواء في الدراسات الأدبية والعلمية، وغيرها من المجالات بهدف فك رموز الشيء وفهمه فهما كليّا …

التقييم

التقييم هو عملية تتجلى في تقدير المعلومات المحصّل عليها وتحليلها من غير تحيز وانتقاء المعلومات الضرورية والمفيدة بهدف اتخاذ قرار أو إطلاق حكم مّا دون الوقوع في الخطأ …

الاستدلال والاستنتاج

الاستدلال هو عملية عقلية تهدف إلى “معرفة الشيء والبحث فيه وإعمال العقل بالحجة والدليل لإثباته” انطلاقًا من المعلومات المتوفرة سواءً أكانت هذه المعلومات مترابطة أو غير مترابطة فيمَا بينها أو كاملة أو غير كاملة …

كما هو معروف، فالاستدلال هو أمر فطري، لكن علينا أن نُطوّره بالتعلّم والبحث والممارسة…

التكييف

التكييف هو القدرة على أخذ أفكار أو معلومات وجعلها متلائمة حسب السياق بهدف الاستفادة منها … على سبيل المثال، نستطيع أن نأخذ مفهوم مّا من علم النفس، ثمّ نكيفه في علم الاجتماع والعكس بالعكس …

مثال ملموس: في علوم التربية، هناك التعليم المتمايز (طريقة تعليمية تراعي الفروق الفكرية بين التلاميذ) …

في هذه الحالة، يحاول الأستاذ أن يُكيّف عملية التعليم حسب قدرة كل طالب … فمفهوم الفُرُوق الفكرية هو مصطلح في علم النفس تمّ استعماله في علوم التربية…

ما هي مهارات التفكير الإبداعي

هناك عدد كبير من الناس يظنون أنّ التفكير الإبداعي شيء فطري أي يُولد معنا، نعم هذا أمر صحيح، لكن عليك أن تُطوّر مهارات الإبداع الخاصة بك، لأنّ الموهبة لا تكفي من غير صقل وممارسة شبه يوميّة… إذن، ما هي مهارات التفكير الإبداعي؟

الخيال

يُعدّ الخيال من الأساسيات عندما نتطرق إلى التفكير الإبداعي، لأنّ من دونه لن نستطيع فعل أيّ شيء، الخيال إذن هو قدرة فكرية تتجلى في خلق صور أو تصورات في الذهن. هذا يعني أنّ التخيّل أمر مهم كما قال أينشتاين: “الخيال أهم من المعرفة”… من أجل تحفيز قدرتك على التخيّل، أنصحك بقراءة الروايات الخيالية وقراءة الشعر(تعرّف على فوائد القراءة)…

التأويل والتركيب

يُعدّ التأويل من المهارات الضرورية التي تكمن في “البحث عن المعاني الخفيّة وراء المعاني الظاهرة في الكلام، أمّا التركيب فهو عملية تأليف أو ضم الجمل والأفكار لبعضها البعض باستعمال الروابط المنطقية مثل :(لأنّ، لكي، لذلك، لكنّ، إذن، غير أنّ، إلّا أنّ، بسبب، مع ذلك، نظرًا ل، هكذا، أوّلًا، أيضًا، أخيرًا…)

الاستقراء

الاستقراء هو عملية تتجلى في تتبع المعلومات عن قرب معاينة ومشاهدةً للوصول إلى أحكام عامة.

نلجأ إلى الاستقراء من أجل جمع المعلومات معًا و خلق شيء جديد أو الوصول إلى فهم معمّق أو من أجل وضع فرضيّة مّا …

تغيير زاوية النظر

إذا شئت أن تتمتع بمهارة تفكير إبداعي قوية، فعليك أن تُغيّر من وقت لآخر طريقة تفكيرك و زاوية نظرك، يمكنك أن تُطبّق هذه الطريقة باستعمال قبعات التفكير الست لبونو …

التوليد

تتجلى مهارة التوليد في خلق أفكار جديدة وأصلية باستعمال الأفكار المتوفرّة سلفا … يمكنك توليد عدد لا منتهي من الأفكار باستعمال طريقة: استراتيجية العصف الذهني …

خلاصة القول

كما رأيت، فمستويات التفكير تنقسم إلى 3 مستويات: مستويات التفكير الدنيا، ومستويات التفكير المتوسط، ومستويات التفكير العليا …

عندما نريد أن نتخذ قرارًا مّا أو حل مشكلة مّا، فعلينا استخدام مستويات التفكير بكافتها، لأنّها تُكمل بعضها البعض ولا يُمكن أن نصل إلى مستويات التفكير العليا (المستويات العليا) من دون المرور بمهارات التفكير الوسطى (المستويات الوسطى) ومهارات التفكير الدنيا (المستويات الدنيا) …

  • تكمن مهارات التفكير العليا في استعمال المعلومات المتوفرة من أجل خلق أفكار جديدة …
  • التفكير الناقد والتفكير الإبداعي يرتبطان ارتباطًا وثيقًا بـ مهارات التفكير العليا …
  • تتجلى مهارات التفكير الناقد في التحليل والتقييم والاستدلال وتغيير زاوية النظر و التكييف…

El Gouzi Talks

El Gouzi (بالعربية : الڭوزي)، كاتب مغربي: * حاصل على درجة الماجستير في الديداكتيك واللغة والآداب الفرنسية. * أشارك اهتماماتي وتجاربي الشخصية مع القرّاء… * شغوف بالقراءة والتعلّم المستمر. * أسعى دائمًا لاكتساب المعرفة وتحسين مهاراتي الشخصية. * أعدّ الإنترنت وسيلةً للتواصل والتعبير عن اهتماماتي وآرائي.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى

اكتشاف المزيد من El Gouzi Talks

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading